"الشمال.. الشمال".. فرحة أهالي غزة تعلو دخان الحرب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

منذ إعلان حركة حماس في بيان، الاثنين، أن رئيس المكتب السياسي، إسماعيل هنية، أبلغ رئيس وزراء قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ورئيس المخابرات المصرية، عباس كامل موافقة الحركة على مقترحهما بشأن اتفاق وقف إطلاق النار في غزة، لم تتوقف احتفالات الغزيين.

"الشمال .. الشمال"

فأهالي القطاع المحاصر منذ أشهر، والذين أنهكتهم حرب الشهور السبع، رقصوا فرحاً وتعالت زغاريدهم بعد الإعلان، وهم يقولون "الشمال .. الشمال"، في إشارة منهم إلى رغبتهم بالعودة إلى منازلهم في شمال القطاع، الذي هجروا منه بسبب العمليات العسكرية الإسرائيلية.

ومن قلب الحرب، انتشرت مقاطع فيديو تظهر فرحة أهالي القطاع الذين أكدوا على ضرورة إتمام كل التفاصيل من أجل ضمان عودتهم إلى منازلهم من دون إكتراثهم بأنها مدمرة.

أتى انتشار هذه المقاطع بعدما أبلغ مسؤول بالحركة "العربية/الحدث"، بأن الحركة وافقت على المقترح المطروح لوقف إطلاق النار بعد وصول رد الوسطاء حول مسائل طلبت حماس الاستفسار بشأنها.

من جهته، قال طاهر النونو القيادي بحركة حماس لرويترز، الاثنين، إن المقترح الذي وافقت عليه الحركة يتضمن وقفا لإطلاق النار وإعادة إعمار غزة وعودة النازحين واتفاقا لتبادل الأسرى.

3 مراحل

فيما قال نائب رئيس حماس في غزة إن مقترح وقف إطلاق النار عبارة عن اتفاق من 3 مراحل كل منها 42 يوما.

وأضاف أن الوسطاء المصريين تعهدوا بألا تستأنف الحرب في غزة.

يذكر أن موافقة حماس على المقترح المصري جاءت بعد ساعات، من بدء الجيش الإسرائيلي فعلياً إجبار عشرات آلاف الفلسطينيين على مغادرة مناطق واسعة شرق رفح استعداداً لاجتياح المدينة.

ومن المقرر أن يتوجه وفد الحركة إلى القاهرة في الساعات القادمة لاستكمال النقاش مع الوسطاء حول إمكانية عقد صفقة لوقف إطلاق النار في غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.