"استقل".. فيديو لجندي إسرائيلي يعلن تمرده على قائد الجيش

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

وسط استمرار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة للشهر الثامن، وسط ارتفاع أعداد القتلى الفلسطينيين، وانتقادات في الداخل الإسرائيلي لقادة الجيش، ولكيفية تعاطي الحكومة برئاسة بنيامين نتنياهو مع الحرب، طفا مقطع مصور لجندي إسرائيلي أثار الجدل.

فقد ظهر أحد جنود الاحتياط في فيديو انتشر خلال الساعات الماضية، داعياً نتنياهو إلى المضي قدما في التوغل داخل غزة، ومواجهة مقاتلي حماس "حتى النصر"، وفق تعبيره.

فيما أعلن الجندي المذكور تمرده على وزير الدفاع يوآف غالانت ورئيس أركان الجيش هيرتسي هاليفي، داعياً إياهما للاستقالة في حال قررا سحب القوات الإسرائيلية من القطاع.

كما أكد أن 100 ألف جندي احتياطي مستعدون للقتال حتى النهاية، مشددا على رفضهم تسليم القطاع إلى حماس أو السلطة الفلسطينية أو حتى أي قيادة عربية أخرى.

وختم مجددا دعمه المطلق لنتنياهو، الذي دارت ولا تزال خلافات شتى بينه وبين غالانت حول الحرب، وإدارة القطاع الفلسطيني المدمر.

خلافات مستعرة

ويواجه نتنياهو انتقادات حادة في الداخل والخارج بسبب عدم توضيحه موعدا لنهاية الحرب بعد أكثر من سبعة أشهر على تفجرها، إثر الهجوم المباغت الذي شنته حركة حماس على مستوطنات وقواعد عسكرية إسرائيلية في غلاف غزة يوم السابع من أكتوبر.

هليفي ونتنياهو وغالانت (الصورة من تايمز أوف إسرائيل)
هليفي ونتنياهو وغالانت (الصورة من تايمز أوف إسرائيل)

كما تنخر الخلافات الحكومة المصغرة، وسط تضارب الآراء بينه وبين غالانت الذي يفضل إنهاء المعارك سريعاً، و"تطهير قطاع غزة"، ثم الانسحاب منه وتسليمه لسلطة فلسطينية مدنية، من أجل تجنب المزيد من الخسائر في صفوف جيشه.

في حين لا يزال رئيس الوزراء امأزوما مترددا تجاه الخطة التي ستلي وقف الحرب، وحكم القطاع، إذ ألمح سابقاً إلى بقائه تحت السيطرة الإسرائيلية.

كما يواجه نتنياهو تظاهرات شبه يومية ومطالبات بإقالته أيضا من قبل أهالي الأسرى الذين لا يزال مصيرهم مجهولاً بعد توقف المفاوضات مع حماس في القاهرة قبل أسابيع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.