مواقع التواصل

إيلون ماسك: أفضّل خسارة المال على قمع حرية التعبير في "إكس"

وأضاف ماسك: "سندعم حرية التعبير على نطاق واسع، ثم نوافق على الخضوع للرقابة مقابل المال، وهو ما أعتقد أنه القرار الأخلاقي الصحيح"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال رجل الأعمال والمستثمر إيلون ماسك، إنه يفضل أن تخسر شركة "إكس" كل أموال الإعلانات مقابل أن تحافظ على حرية التعبير، بدلاً من أن تخضع للرقابة.

وقال ماسك لـ"مارك ريد" الرئيس التنفيذي لشركة "دبليو بي بي": "كان هناك بعض المعلنين الذين يصرون على الرقابة، وفي نهاية المطاف إذا كان علي أن أختار الرقابة والمال أو حرية التعبير وخسارة المال، فسأذهب مع الخيار الثاني"، وذلك ضمن حواره في برنامج "كان ليونز" صباح اليوم الأربعاء.

وأضاف ماسك: "سندعم حرية التعبير على نطاق واسع، ثم نوافق على الخضوع للرقابة مقابل المال، وهو ما أعتقد أنه القرار الأخلاقي الصحيح".

واعترف مؤسس "سبيس إكس" بذلك بعد أن سأله "ريد"، سبب طلبه من المعلنين "أن يذهبوا إلى الجحيم"؟ ورغما من أن ماسك تراجع إلى حد ما عن تعليقه، وأصر على أنه لم يكن يوجهه إلى "المعلنين ككل"، فإنه ضاعف من اختلافه مع العلامات التجارية، التي تعتقد أنه "لا يمكن أن يكون هناك محتوى لا يتفقون معه على المنصة".

وأوضح مؤسس شركة تسلا: "هناك فرق مهم هنا وهو أننا لا نريد أن نأخذ أموالاً مقابل فرض رقابة واسعة النطاق على المنصة.. أعتقد أن هذا سيكون خطأ".

وأوضح ماسك أنه لا يعتقد أن حرية التعبير تعني أن الناس يمكنهم قول "أشياء غير قانونية" مؤكدًا أهمية "حرية التعبير ضمن حدود القانون".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.