.
.
.
.

فيدرر يتخلص من آثار التهديد باغتياله

قال إنه شعر بالإحباط بعد خروج الأمر لوسائل الإعلام

نشر في: آخر تحديث:
قال نجم التنس السويسري روجيه فيدرر، الأحد، إنه كان أخبر بالتهديدات الإلكترونية ضده، والتي أثارت تأهباً أمنياً خلال فترة وجوده بالصين، في الأيام السابقة لبطولة شنغهاي للأساتذة.

وأوضح فيدرر المصنف الأول على العالم، الذي وصل إلى شنغهاي بمفرده يوم الجمعة الماضية قادماً من دبي، بعدما كان المعتاد أن ترافقه زوجته وابنتيه، أنه يشعر بخيبة أمل إزاء ما نشر من تهديدات على موقع إلكتروني خاص بلعبة التنس في الصين، وتصاعد ليصبح قصة دولية.

ويخوض فيدرر بطولة شنغهاي للمرة الأولى منذ عام 2010.

وجاء التهديد من قبل مدوّن مجهول على أحد مواقع الإنترنت المحلية في الصين، وقد نشر صورة تعبر عن ذلك بعدما أجرى تعديلات عليها باستخدام برنامج للفوتوشوب.

وكتب المدوّن "في السادس من أكتوبر، أعتزم اغتيال فيدرر من أجل القضاء على لعبة التنس".

وقال فيدرر إنه تم إبلاغه بالتهديدات المحيطة به قبل أكثر من أسبوع، ولكنه قرر المشاركة في البطولة الاسبوع الماضي، بعدما حصل على فترة راحة عقب كأس ديفيز الشهر الماضي.

وأوضح المصنف الأول على العالم: "لقد كان شيئاً ضئيلاً على موقع إلكتروني، لا يوجد شيء واضح ومحدد، الناس تتناقش فقط، ولكن أن يؤخذ الأمر هذا الحيز الكبير هو ما فاجئني.. عندما خرج الأمر إلى وسائل الإعلام تغير الأمر برمته".

وتابع "أشعر بالإحباط لخروج الأمر إلى وسائل الإعلام على هذا النحو".