.
.
.
.

روني يحمل شارة قيادة إنكلترا أمام سان مارينو

في ظل غياب جيرارد بسبب الإيقاف وغياب لامبارد بسبب الإصابة

نشر في: آخر تحديث:
لجأ روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنكليزي لكرة القدم إلى المهاجم واين روني نجم مانشستر يونايتد، ومنحه شارة قيادة الفريق غدا الجمعة أمام سان مارينو باستاد "ويمبلي"، ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وجاءت هذه الخطوة في ظل غياب ستيفين جيرارد القائد الأصلي للمنتخب الإنكليزي بسبب الإيقاف، كما أن هودجسون قد يدفع بروني في خط الوسط لسد الفراغ الذي تعانيه إنكلترا في هذا المركز، خاصة وأن روني لعب بالفعل في خط الوسط في مباراة لفريقه مانشستر يونايتد مطلع هذا الأسبوع.

كما يغيب لاعب خط وسط منتخب إنكلترا فرانك لامبارد عن مباراة بلاده بعد تعرضه للإصابة.

وقال روني خلال مؤتمر صحافي: "إنه شرف عظيم، إنه شيء أفخر به حقا".

وأضاف: "إنه تحد كبير. إنني أتطلع حقا لذلك وأشعر بالبهجة، وأتمنى أن نتوج اليوم بتحقيق فوز جيد".

ومن جانبه، أوضح هودجسون أنه لن يكشف عن القائمة الأساسية لفريقه إلا قبل المباراة مباشرة.

وأشار "أعتقد أن واين روني يعرف أنه سيبدأ المباراة لأنه قائد الفريق، ولكني لم أبلغ أي لاعب آخر بشان مشاركته، وبالتالي لا أستطيع أن أكشف عمن سيشارك".

وأضاف "ربما يتعلق الأمر بالاستفادة من الفريق بشكل مختلف. لأننا سنواجه بولندا على ملعبها الأسبوع المقبل".

ويتلقى لامبارد لاعب تشلسي الإنكليزي العلاج بالفعل من إصابة في ركبته، ولكن اتحاد الكرة الإنكليزي أوضح في بيان له بموقعه على الإنترنت، اليوم الخميس، أن لامبارد عاد إلى ناديه اللندني لتلقي المزيد من العلاج.

وقد يشارك لامبارد في مباراة إنكلترا التالية، عندما تحل ضيفة على بولندا الثلاثاء المقبل، ولكن مع غياب ستيفن جيرارد أيضا عن مباراة سان مارينو بسبب الإيقاف فسيكون على روي هودجسون مدرب إنكلترا إعادة ترتيب أوراق خط وسط الفريق.