.
.
.
.

سواريز أحتاج لتغيير سلوكي داخل الملعب

أكد بأن الكل يعرف بأنه كثيراً ما يلوّح بيده ويحتج

نشر في: آخر تحديث:
يدرك مهاجم أوروغواي لويس سواريز، الذي أثار عاصفة من الانتقادات في إنكلترا هذا الأسبوع بداعي محاولة التحايل للحصول على ركلة جزاء، حاجته لتغيير سلوكه في الملعب، والحد من اعتراضاته على التحكيم لتجنب المزيد من عقوبات الإيقاف.

وغاب مهاجم ليفربول، الذي سيشارك غدا الجمعة في مباراة بتصفيات كأس العالم ضد الأرجنتين في ميندوزا، عن مباراة خسرتها أوروغواي بأربعة أهداف دون رد الشهر الماضي أمام كولومبيا، وبعدها حصل على إنذار للاعتراض على التحكيم بعد عودته في مباراة تعادل فيها منتخب بلاده 1-1مع الأكوادور.

وسواريز واحد من سبعة لاعبين من أوروغواي نالوا بطاقات صفراء، وسيغيبون عن مباراة يوم الثلاثاء المقبل في بوليفيا إذا حصلوا على بطاقة صفراء أخرى أمام الأرجنتين.

وأبلغ سواريز صحيفة الـ"باييس" اليومية في أوروغواي الخميس "بمرور السنين تبدأ في إدراك الأخطاء التي يتعين عليك تصحيحها".

وأضاف: "أنا في 25 من عمري، وهناك أشياء يتعين عليّ العمل على تحسينها، منها سلوكي في الملعب".

وتابع: "لكن هذا هو الأسلوب الذي لعبت به منذ أن كنت صغيرا. أحاول تصحيح الأمور، لكنها ستأخذ بعض الوقت".

واستطرد: "الكل يعرف أنني ألوّح بيدي كثيرا، وأتحدث وأحتج، وكل هذه الأشياء تحتاج مني إلى جهود لتحسينها".

وفي إنكلترا التي أمضي فيها سواريز عقوبة الإيقاف لثماني مباريات الموسم الماضي بداعي توجيه إهانة عنصرية إلى الفرنسي باتريس ايفرا مدافع مانشستر يونايتد، ظهرت مطالبات هذا الأسبوع بمعاقبة مهاجم أوروغواي بداعي محاولة التحايل على الحكم.

واشتكى مدرب ستوك سيتي ،توني بوليس يوم الأحد الماضي، من أن سواريز حاول الحصول على ركلة جزاء بالتحايل على الحكم خلال المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي مع ليفربول.