إيطاليا تواصل التألق وتعادل مثير بين ألمانيا والسويد

هولندا تسحق رومانيا في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2014

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
6 دقائق للقراءة

أوقف المنتخب السويدي انطلاقة نظيره الألماني في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم بالبرازيل وتعادل معه 4/4، اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات المجموعة الثالثة بالتصفيات.

وتقدم المنتخب الألماني بأربعة أهداف، لكن الفريق السويدي لم يستسلم للهزيمة، وقدم صحوة هجومية هائلة خلال الشوط الثاني من المباراة ليحقق التعادل ويحرم الماكينات الألمانية من تحقيق الفوز الرابع على التوالي في المجموعة.

وارتفع رصيد المنتخب الألماني إلى عشر نقاط في الصدارة، مقابل سبع نقاط للسويد في المركز الثاني.

وتقدم المنتخب الألماني بهدفين سجلهما ميروسلاف كلوزه في الدقيقتين الثامنة و15، ثم أضاف بير ميرتساكر الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 39.

وفي الشوط الثاني، عزز مسعود أوزيل تقدم المنتخب الألماني بالهدف الرابع في الدقيقة 56.

ولكن المنتخب السويدي نجح بعدها في تحقيق التعادل بأربعة أهداف، سجلها النجم زلاتان إبراهيموفيتش وميكايل لوستيغ ويوهان ايلماندر وراسموس ايلم في الدقائق 62 و64 و76 والثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة.

لقن المنتخب الهولندي لكرة القدم مضيفه الروماني درسا قاسيا، وألحق به هزيمة ثقيلة 4/1، اليوم الثلاثاء، في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الرابعة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014.

وانفرد المنتخب الهولندي بصدارة المجموعة، بعد فض الاشتباك مع نظيره الروماني الذي تجمد رصيده عند تسع نقاط في المركز الثاني، بفارق ثلاث نقاط خلف نظيره الهولندي الذي حقق اليوم الفوز الرابع له على التوالي.

ونجحت الطاحونة الهولندية في حل اللغز الروماني لتمطر شباك مضيفها بأربعة أهداف، بعدما حافظ المنتخب الروماني على نظافة شباكه في المباريات الثلاث الماضية التي خاضها بالتصفيات.

وحسم المنتخب الهولندي المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثة أهداف، سجلها جيرمان لينز وبرونو مارتينز إندي ورافاييل فان دير فارت في الدقائق التاسعة و29 والثانية من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط، مقابل هدف وحيد سجله سيبريان ماريكا للمنتخب الروماني في الدقيقة 40.

وفي الشوط الثاني، أضاف روبن فان بيرسي الهدف الرابع للمنتخب البرتقالي في الدقيقة 86.

جاءت بداية المباراة قوية من الفريقين، وإن كانت الفرصة الحقيقية الأولى لصالح المنتخب الروماني، حيث سدد جابرييل تورغي كرة صاروخية من ضربة حرة في الدقيقة الخامسة، ولكن الكرة ارتدت من العارضة.

وأيقظت هذه الفرصة الفريق الضيف لتبدأ الطاحونة الهولندية عملها بالكفاءة المعتادة، فلم يتأخر الفريق البرتقالي في هز الشباك من أول فرصة حقيقية له في المباراة، حيث سجل جيرمان لينز هدف التقدم في الدقيقة التاسعة.

وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبها روبن فان بيرسي، وأبعدها حارس المرمى الروماني بقبضة يده، ولكنها تهيأت على رأس لينز خارج منطقة الجزاء فلعبها مباشرة كرة ساقطة (لوب) داخل المرمى الروماني ليكون الهدف الأول في شباك رومانيا بهذه التصفيات، بعدما حافظ الفريق على نظافة الشباك في المباريات الثلاث الأولى.

أثار الهدف حفيظة المنتخب الروماني الذي بدأ البحث عن هدف التعادل، وسنحت له الفرصة في الدقيقة 11 إثر تمريرة طولية إلى جورجي جروزاف الذي سددها قوية ولكن الحارس الهولندي تصدى لها.

وسنحت الفرصة أمام المنتخب الهولندي لتعزيز تقدمه في الدقيقة 17، ولكنه أخفق في إنهاء الهجمة بالشكل المناسب.

ووسط محاولات يائسة من أصحاب الأرض لتعديل النتيجة، سجل الضيوف هدف الاطمئنان في الدقيقة 29 إثر ضربة حرة لعبها رافاييل فان دير فارت وعبرت مدافعي رومانيا لتصل إلى برونو مارتينز إندي غير المراقب على بعد خطوات من المرمى ليلعبها إلى داخل الشباك دون أي مضايقة.

ولكن المهاجم سيبريان ماريكا، نجم شالكة الألماني، أعاد المنتخب الروماني لأجواء المباراة بتسجيل هدف تجديد الأمل في الدقيقة 40 إثر هجمة عنترية راوغ خلالها مدافعي هولندا بمهارة فائقة، وأطلق تسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء مباشرة إلى داخل الشباك على يمين الحارس الهولندي.

ومنح الهدف المنتخب الروماني ثقة كبيرة فاندفع الفريق بحثا عن هدف التعادل، ولكنه افتقد للدقة في إنهاء هجماته.

ولكن الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط بددت آمال الرومانيين، حيث احتسب الحكم ضربة جزاء لهولندا عندما أسقط المدافع جابرييل تاماس اللاعب الهولندي لوسيانو نارسينغ داخل منطقة الجزاء، إثر اندفاعه بالكرة ليحتسب الحكم ضربة جزاء للضيوف.

وتقدم رافاييل فان دير فارت لتسديد الضربة حيث وضعها على يمين الحارس الروماني مسجلا الهدف الثالث لهولندا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، لينتهي الشوط الأول بتقدم ثمين للطاحونة الهولندية.

وفي الشوط الثاني، لم يختلف الأداء كثيرا، حيث ظل المنتخب الهولندي هو الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللعب، وأهدر لاعبوه أكثر من فرصة وخاصة اللاعب فان دير فارت.

وفي المقابل، باءت محاولات رومانيا للعودة إلى أجواء المباراة بالفشل، خاصة مع توتر أعصاب اللاعبين بمرور الوقت.

وفي الدقيقة 86، وجه روبن فان بيرسي صفعة جديدة للمنتخب الروماني، عندما سجل الهدف الهولندي الرابع إثر تمريرة من نارسينغ لينتهي اللقاء بفوز ساحق للطاحونة الهولندية.

ضاعف المنتخب المجري لكرة القدم من محنة ضيفه التركي وألحق به هزيمة كبيرة 3/1، اليوم الثلاثاء، في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الرابعة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2014.

وواصل المنتخب المجري مسيرته الناجحة في التصفيات الحالية ورفع رصيده إلى تسع نقاط، لينتزع المركز الثاني في المجموعة بفارق الأهداف فقط أمام رومانيا، وبفارق ثلاث نقاط خلف المنتخب الهولندي المتصدر.

وتجمد رصيد تركيا عند ثلاث نقاط في المركز الرابع، بعدما مني الفريق بهزيمته الثالثة في المباريات الأربع التي خاضها بالتصفيات حتى الآن.

وكان المنتخب التركي هو البادئ بالتسجيل عن طريق ميفلوت إيردنغ في الدقيقة 22، ولكن المنتخب المجري رد بثلاثة أهداف سجلها فلاديمير كومان وآدم شالاي وزولتان جيرا في الدقائق 31 و50 و57.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.