.
.
.
.

قمة إسبانيا وفرنسا تنتهي بالتعادل الإيجابي

ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2014

نشر في: آخر تحديث:
انتزعت فرنسا تعادلا ثمينا من مضيفتها إسبانيا بطلة العالم وأوروبا 1-1 في مباراة القمة على ملعب "فيسنتي كالديرون"، ضمن منافسات المجموعة التاسعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014.

وسجل مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس هدف إسبانيا (25)، واوليفييه جيرو (90+3) هدف فرنسا.

ودخل المنتخبان هذه المواجهة على طرفي نقيض، ففي الوقت الذي سحق فيه المنتخب الإسباني مضيفه البيلاروسي برباعية نظيفة، الجمعة الماضي في هذه التصفيات، كانت فرنسا تتعرض للخسارة على أرضها أمام اليابان صفر-1 وديا.

وكانت المباراة إعادة للقاء الفريقين في ربع نهائي نهائيات كأس أوروبا 2012 الصيف الماضي، عندما فازت إسبانيا بهدفين نظيفين قبل أن تتوج باللقب لاحقا.

وخاضت إسبانيا المباراة في غياب قطبي دفاعها كارليس بويول قائد الفريق، الذي تعرض لكسر في ذراعه، وزميله في برشلونة جيرار بيكيه، فحل مكانهما سيرخيو راموس وسيرخيو بوسكيتس.

وارتأى مدرب المنتخب الإسباني فيسنتي دل بوسكي اللعب من دون رأس حربة حقيقي كما فعل في النهائيات الأوروبية، فأشرك لاعب الوسط سيسك فابريغاس متقدما بعض الشيء.

وكعادته، استحوذ المنتخب الإسباني على الكرة لفترات طويلة، في حين كان المنتخب الفرنسي متفرجا. لكن لا روخا افتقد إلى صانع ألعابه المتألق دافيد سيلفا بداعي الإصابة، فدخل مكانه سانتي كازورلا بعد مرور 10 دقائق.

وتمكن أصحاب الأرض من افتتاح التسجيل إثر ركلة ركنية نفذها تشافي هرنانديز وسددها راموس أولا في القائم الأيمن فتهيات أمام فابريغاس، الذي أطلقها قوية تصدى لها هوغو لوريس من دون السيطرة عليها فتهيأت أمام راموس مجددا ليتابعها في سقف الشبكة.

وسنحت فرصة للمنتخب الفرنسي عندما انفرد كريم بنزيمة بالحارس ايكر كاسياس وسدد كرة زاحفة أبعدها الأخير ببراعة إلى ركلة ركنية (32).

وكان بوسع المنتخب الإسباني إضافة الهدف الثاني، عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء إثر مخاشنة لوران كوسييلني لبدرو داخل المنطقة، لكن لوريس تصدى لمحاولة فابريغاس (42).

وسجل المنتخب الفرنسي هدفا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل، لكن الإعادة أظهرت بان جيريمي مينيز لم يكن متسللا عندما تلقى تمريرة بنزيمة.

وأظهر المنتخب الفرنسي وجها مختلفا في الشوط الثاني، حيث كان الطرف الأفضل وضغط على أصحاب الأرض بفضل تحركات بنزيمة وريبيري، الذكية لكن لاعبيه تميزوا بالتسرع أمام المرمى ولم يتمكنوا بالتالي من إدراك التعادل إلا في الثانية الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بفضل الاحتياطي اوليفييه جيرو بكرة رأسية بتمريرة عرضية من ريبيري.