برشلونة يتراجع ويوافق على مباريات الظهر في الليغا

الاتحاد الإسباني يحاول جذب جمهور جديد عبر برمجة مباريات خلال ساعات الذروة بآسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ويؤكد الاتحاد الإسباني أن جدولة بعض مباريات الدوري المحلي خلال فترة الظهيرة، يأتي من أجل فتح آفاق في السوق الآسيوية، حيث إن نقلها على الهواء مباشرة في تلك الفترة يعطي زخما إعلانيا وتسويقيا كبيرا.

وجدول الاتحاد الإسباني الموسم الماضي بعض المباريات خلال فترة الظهيرة، وكانت الأبرز مباراة ريال مدريد واوساسونا التي اجتذبت مشاهدة أكثر من 60 مليون صيني، كما تابعها نحو 85 ألف مشجع في ملعب سانتياغو برنابيو.

ويصل فارق التوقيت بين آسيا وأوروبا إلى سبع ساعات، مما يعني أن المباريات التي تقام ظهراً في الدوري الإسباني تعرض في ساعة الذروة بالتوقيت الصيني، ولكن على الصعيد الأوروبي لا تلقى مباريات الظهيرة قبولاً واسعاً لدى اللاعبين أو الجماهير.

واعتادت الأندية الإسبانية على اللعب في ساعات المساء، عكس الدوري الإنكليزي الذي تتوافق مبارياته مع السوق الآسيوية، وهو ما تعكسه الشعبية الجارفة لأندية إنكلترا لدى المشجعين في آسيا.

وقدرت محافل رياضية أن يجتذب الدوري الإسباني شعبية كبيرة ومضاعفة في السوق الآسيوية، حيث بدأت ملامحه تظهر في الصين التي شهدت ازدحاما في المقاهي المخصصة لبث المباريات الرياضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.