.
.
.
.

فالكاو مهاجم أتليتيكو مدريد مستقبلي ليس بيدي

قال إنه لا يفكر في الرحيل بعد النتائج المميزة التي قدمها الفريق

نشر في: آخر تحديث:
قال المهاجم الكولومبي رادامل فالكاو في مقابلة مع التلفزيون الإسباني، اليوم الثلاثاء: "إن مستقبله مع أتليتيكو مدريد يعتمد على عوامل خارجة عن سيطرته".

ويعد اللاعب البالغ من العمر 26 عاما واحدا من أبرز اللاعبين على صعيد الكرة الأوروبية، واستهل الموسم بشكل رائع وسجل أهدافا في 11 مباراة متتالية مع ناديه ومنتخب بلاده، وساعد أتليتيكو الذي لم يخسر هذا الموسم على اللحاق ببرشلونة على قمة الدوري الإسباني.

وقال فالكاو الذي يطلق عليه "النمر" عندما سئل عما سيفعله في نهاية الموسم: "لا أعرف حتى ما سأقوم به غدا. أشعر بالسعادة هنا وأستمتع بما أحققه في الوقت الحالي. لا أفكر في الرحيل بل في اللعب هذا الموسم ويحدوني الأمل أن تسير الأمور بشكل جيد".

وتتابع أندية أوروبية كبيرة فالكاو الذي انضم أمس الاثنين لقائمة مختصرة للاعبين المرشحين لجائزة أفضل لاعب في العالم، بعد أن سجل هدفين عندما فاز أتليتيكو بكأس الأندية الأوروبية في مايو/أيار الماضي.

كما سجل اللاعب ثلاثة أهداف في المباراة التي فاز فريقه على تشلسي الإنكليزي في كأس السوبر الأوروبية في أغسطس/آب الماضي.

وقال: "النادي لديه احتياجاته وهذا يعتمد على نتائج معينة. هناك العديد من العوامل. الأمور المالية للنادي والمشاركة في دوري أبطال أوروبا. سيتخذ أتليتيكو ومسؤولوه قرارهم بشأن بمستقبلي. في الكثير من الأحيان يكون اللاعب آخر من يعلم".

وأنهى أتليتيكو الموسم الماضي بالدوري الإسباني في المركز الخامس، ليشارك ثانية في كأس الأندية الأوروبية، إلا أنه يحتل الآن المركز الثاني في الدوري الإسباني بفارق الأهداف عن برشلونة برصيد 25 نقطة بعد تسع مباريات.