.
.
.
.

الصحف التونسية تحتفل بالترجي بعد تعادله مع الأهلي

أشادت بمستوى حارس الفريق معز بن شريفية

نشر في: آخر تحديث:
احتفلت الصحف التونسية الصادرة الاثنين بالترجي بعد عودته بتعادل إيجابي 1-1 امام الاهلي المصري في ذهاب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، واعتبرت أن النتيجة قربت حامل اللقب من منصة التتويج للمرة الثانية على التوالي.

وتقدم قلب الدفاع وليد الهيشري للترجي بضربة رأس مع بداية الشوط الثاني قبل أن يخطف البديل السيد حمدي هدفاً قرب النهاية ليتعادل للأهلي على استاد برج العرب قرب مدينة الاسكندرية الساحلية يوم الأحد.

واعتبرت صحيفة "الشروق" اليومية في مقالها الرئيسي "هدف من ذهب يقرب الترجي من اللقب" أن بطل تونس خطى خطوة عملاقة نحو التتويج باللقب للمرة الثانية على التوالي.

وقالت: "هذه النتيجة تخدم حتماً مصلحة أبناء معلول بما أنهم قطعوا خطوة عملاقة نحو اعتلاء منصة التتويج، حيث إن التعادل السلبي في مباراة رادس يكفيهم للحصول على اللقب القاري للمرة الثانية على التوالي".

وفي تحليلها لأداء الفريقين قالت الصحيفة في عنوان آخر خصصته للحديث عن المباراة "سيطرة الاهلي ناعمة ورأسية الهيشري قاصمة".

وأشادت صحيفة "الصريح" اليومية بأداء حارس مرمى الترجي معز بن شريفية بعد تألقه في المباراة ومساهمته البارزة في عودة فريقه الى قواعده بنتيجة إيجابية تفتح أمامه أبواب التتويج.

وقالت في مقالها الرئيسي بعنوان "رأس من ذهب وحارس صنع العجب في موقعة برج العرب"، إنه بفضل "رأس الهيشري الذهبية وبقفاز بن شريفية الرائع قدم الترجي في ملعب برج العرب في الاسكندرية فصلا اولا ممتازا من نهائي دوري الابطال ضد الأهلي".

ورأت صحيفة "المصور" الأسبوعية أن الترجي قطع خطوة هامة نحو منصة التتويج بفضل النتيجة الايجابية التي حققها خارج ارضه بمرحلة الذهاب. وقالت "تعادل من ذهب يعبد للترجي طريق اللقب".

الى ذلك ذهبت صحيفة "البيان" الأسبوعية في مقال بعنوان "الترجي يقترب من اللقب بعد تعادل برج العرب".

ومن جهتها أشادت صحيفة "تونس ايبدو" الناطقة باللغة الفرنسية ببراعة حارس المرمى معز بن شريفية وجاءت صفحتها الرئيسية تحت عنوان " بن شريفية أبوهول الترجي".

وامتدحت الصحيفة حارس المرمى بن شريفية وصاحب الهدف الهيشري بالقول: "الهيشري أطول من الاهرام وبن شريفية كأنه أبو الهول.. بروح التضامن تمكن فريق الدم والذهب من النجاح في الجولة الاولى بالاسكندرية قبل ان ينحني الدفاع في نهاية اللقاء. للأسف".

ويكفي الترجي التعادل السلبي في مباراة الاياب يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لإحراز لقب أرفع بطولات الأندية في إفريقيا للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه.