.
.
.
.

النجم البرازيلي ريفالدو ينهي مسيرته مع كرة القدم

عن عمر يناهز الأربعين وبعد تاريخ حافل بالإنجازات

نشر في: آخر تحديث:
أعلن النجم البرازيلي ريفالدو، الفائز من قبل بجائزة أفضل لاعب في العالم، وكذلك كأس العالم مع المنتخب البرازيلي، الاثنين، نهاية مشواره مع فريق كابوسكورب بنهاية موسم الدوري الأنغولي لكرة القدم، أمس الأحد.

وكتب ريفالدو (40 عاما) في حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" على الإنترنت "يوم الوداع هنا في أنغولا .. أنغولا ستظل بيت لي للأبد".

وأحرز كابوسكورب المركز الرابع في الدوري الأنغولي الذي اختتمت منافساته أمس الأحد.

وشارك ريفالدو في 21 مباراة سجل خلالها 11 هدفا، وحاز على جائزة أفضل لاعب أجنبي في الدوري.

ووصف ريفالدو الفترة التي قضاها مع الفريق الأنغولي الذي انضم إليه في يناير الماضي/كانون الثاني، قائلا :"إنه عام جيد في مسيرتي".

كذلك قال ريفالدو: "إن أنغولا كانت علامة فارقة في حياتي" ، مضيفا أنه يعتزم شراء منزل في أنغولا ليقضي فيه الإجازات بشكل منتظم في المستقبل.

ولم يكشف ريفالدو عما إذا كانت هذه هي نهاية مسيرته كلاعب كرة قدم أم لا.

وتوج لاعب خط الوسط ريفالدو ضمن صفوف المنتخب البرازيلي بكأس العالم 2002 وكذلك كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) عام 1999، كما فاز مع ميلان الإيطالي بلقب دوري أبطال أوروبا وحاز على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 1999 عندما كان ضمن صفوف برشلونة الإسباني.