.
.
.
.

عروض مشرّفة

عوني فريج

نشر في: آخر تحديث:
تحسرنا كثيرا على فرصة الفوز الغالية التي اتيحت أمام منتخبنا الشاب وفرط بها في الدقائق الأخيرة.. باعتبار أن النشامى الصغار فرضوا تفوقا لافتا على المنتخب الاوزبكي وكان من المنطقي الخروج بنقاط الفوز من دون رهن مصيرنا لما ستؤول اليه نتيجة مباراتنا الاخيرة امام فيتنام والتي ترتبط بصورة كبيرة مع اللقاء الاخر الذي سيحدد وجودنا في البطولة.. لكنها العادة التي درجنا عليها دوما وهي التفريط بفرص التقدم في اللحظات الحرجة .!

وبعيدا عن مشاعر اليأس التي سادت والغضب الذي ارتسم على وجوه شبابنا والجهاز الفني بعد المباراة لضياع الجهد الكبير الذي بذلوه، إلا أن مسيرة هذا المنتخب في البطولة كانت ناجحة، حيث عكس النجوم المستوى الرائع لكرتنا وكانوا بحق سفراء ناجحين امام نخبة المنتخبات المشاركة وكلها جاءت بامل المنافسة على مراكز المقدمة وتحقيق انجاز التأهل الى المونديال.

لقد كان نجومنا عند حسن الظن بهم خصوصا في اللقاء الاقوى امام اوزبكستان حيث الاداء الرجولي والسلوك المثالي والرغبة الصادقة بتحقيق الفوز واكمال المسيرة بعد فترة الاعداد الكبيرة التي خضعوا لها، وكان من المنطقي ان يكون انعكاسها ايجابيا على مشوارنا في البطولة .

نتابع مباراتنا الاخيرة اليوم ونثق بان شبابنا لن يكتفوا بالفوز الذي قد يعني تأهلهم للدور الثاني ومواصلة المشوار وانما تقديم العرض المشرف والاداء المميز، دون النظر لما سيكون عليه الحال بعد ذلك لاننا رهنا مصيرنا بالمباراة الاخرى وبات من المتوقع ان لا تفضي الامور الى حيث نريد ونرغب الامر الذي لن يقلل من شأن لاعبينا. فقد بذلوا من الجهد الكثير ولم يكن بالامكان افضل مما تحقق ..رغم قناعتنا بان هذا الفريق الشاب يستحق اكثر من مجرد الظهور في الدور الاول بعد الاداء المشرف الذي قدمه واثار اعجاب خبراء الكرة الذين يتمنون معنا ان تبتسم الظروف لفريقنا الليلة وينجح بتحقيق انجاز التأهل .. دعونا نتفاءل وننتظر عطاء نجومنا المبدعين .



*نقلاً عن صحيفة "العرب اليوم" الأردنية
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.