.
.
.
.

مورينيو رونالدو فقد نظره بين شوطي مباراة ليفانتي

تعرّض لضربه قوية في عينه من كوع نافارو

نشر في: آخر تحديث:
كشف البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الاسباني ان مواطنه كريستيانو رونالدو فقد نظره لبعض الوقت، إثر الضربة القوية التي تعرض لها خلال مباراة الفريق الملكي مع ليفانتي أمس الأحد في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبعد دقيقتين على انطلاق المباراة، تلقى الهداف البرتغالي ضربة قوية فوق عينه من كوع لاعب ليفانتي دافيد نافارو لتنهمر الدماء وتتم معالجته على أرض الملعب، ويسجل بعدها هدف ريال الاول في الدقيقة 21 الذي ساهم بفوز فريقه في نهاية المطاف 2-1.

لكن مورينيو قال بعد أن اضطر الى تبديله بين الشوطين: "لقد أصيب بالدوار. كان مشوشاً ليس فقط لدى تعرضه للضرب بل على الاستراحة".

وتابع: "لم يكن قادراً على الرؤية بعينه في الشوط الأول، لكن في الاستراحة فقد نظره بالعينين. كان مستحيلاً أن يكمل المباراة. سيذهب الى المستشفى عندما نعود الى مدريد".

وتابع ريال مدريد صحوته وحقق فوزه الثالث على التوالي عندما تغلب على مضيفه ليفانتي 2-1 محتفظاً بفارق النقاط الثماني التي تفصله عن برشلونة المتصدر.