.
.
.
.

يوفنتوس يتلاعب بتشلسي وبرشلونة يتأهل رسمياً

شاختار يقترب من التأهل .. وبايرن ميونخ للدور الثاني

نشر في: آخر تحديث:
اقترب فريق يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي من التأهل إلى دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما تغلب على ضيفه تشلسي الإنكليزي حامل اللقب بثلاثة أهداف نظيفة، اليوم الثلاثاء، في الجولة الخامسة الأخيرة من مباريات المجموعة الخامسة للبطولة.

وانهى يوفنتوس الشوط الأول متقدما بهدف حمل توقيع فابيو كوالياريلا في الدقيقة 38 ثم أضاف ارتورو فيدال الهدف الثاني في الدقيقة 61 وأحرز سيباستيان جيوفينكو الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى تسع نقاط في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف شاختار دونيتسك الأوكراني بينما يحل تشلسي في المركز الثالث برصيد سبع نقاط، يليه نورشيلاند الدنماركي في المركز الرابع الأخير برصيد نقطة واحدة.

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة تغلب شاختار على مضيفه نورشيلاند 5/2.

وفي الجولة السادسة الأخيرة من مباريات دور المجموعات يلتقي يوفنتوس مع مضيفه شاختار، بينما يستضيف تشلسي فريق نورشيلاند في الخامس من ديسمبر المقبل/كانون الأول.

ودخل يوفنتوس المباراة بفاعلية هجومية كبيرة سعيا نحو تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات الخصم، وسط حماس كبير من الجماهير المحتشدة في استاد يوفنتوس ارينا.

وأهدر يوفنتوس فرصة هدف لا تضيع بعدما مرر ارتورو فيدال عرضية رائعة داخل منطقة الجزاء، ولكن بيتر تشيك حارس مرمى تشلسي تصدى ببراعة لرأسية ستيفان ليشتستاينر.

ومرة أخرى عاد يوفنتوس ليهدد دفاعات النادي اللندني عبر تسديدة رائعة من ميركو فوسينيتش ولكن القائم وقف لها بالمرصاد.

ومن أول هجمة حقيقية كاد تشلسي أن يتقدم بهدف في الدقيقة التاسعة بعد سلسلة من المهارات الفردية من البرازيلي أوسكار قبل أن يمرر إلى ادين هازارد داخل منطقة الجزاء ولكن جيانلويجي بوفون أنقذ مرماه من هدف مؤكد.

وأنقذ تشيك مرمى تشلسي من هدف مؤكد في الدقيقة 15 إثر ضربة ركنية نفذها القائد أندريا بيرلو إلى كلاوديو ماركيزيو، ولكن حارس المرمى المنتخب التشيكي واصل تألقه ومنع هدف مؤكد للسيدة العجوز.

واستمرت السيطرة المطلقة ليوفنتوس على مجريات اللعب طوال العشرين دقيقة الأولى في الوقت الذي لم يظهر تشلسي حامل اللقب بمستواه المعهود، واكتفى بأداء الدور الدفاعي، معتمدا في كثير من الأحيان على التألق الواضح للحارس بيتر تشيك الذي أنقذ الفريق من أكثر من أربعة أهداف محققة.

وكاد ميركو فوسينيتش أن يفك لوغريتمات المباراة بهدف في الدقيقة 22 عبر تسديدة من حدود منطقة الجزاء، ولكن تشيك دافع عن عرين مرماه بقوة مرة أخرى.

وحصل يوفنتوس على ضربة حرة مباشرة من على خط منطقة الجزاء مباشرة ليسددها بيرلو في أحضان تشيك.

وأهدر كوادو اسامواه فرصة محققة ليوفنتوس في الدقيقة 30، وبعدها مباشرة أضاع ليشتستاينر هدفا لا يضيع، وسط سيطرة تامة من جانب أصحاب الأرض على مجريات اللعب.

ومن إحدى الهجمات الشحيحة، كاد أوسكار أن يقلب الطاولة على يوفنتوس ويحرز هدفا لتشلسي في الدقيقة 36 لولا تدخل جورجيو كيليني في الوقت المناسب.

أخيرا نجح يوفنتوس في الوصول إلى شباك تشيك في الدقيقة 38 عن طريق فابيو كوالياريلا الذي سدد كرة متوسطة القوة من خارج منطقة الجزاء لتصطدم الكرة بأقدام مدافعي تشلسي وتعرف طريقها للشباك.

وبعد أقل من دقيقة واحدة كاد يوفنتوس أن يضيف ثاني أهدافه عن طريق كوالياريلا أيضا، ولكن دفاع تشلسي تدخل في الوقت المناسب.

وسنحت ثالث فرصة لتشلسي في شوط المباراة الأول ولكن بوفون نجح في الانقضاض على الكرة قبل أن يباغته خوان ماتا بهدف التعادل.

ومرت الدقائق المتبقية من الشوط الأول وسط مزيد من المحاولات من جانب يوفنتوس من أجل تسجيل هدف ثان، بينما لم يبذل تشلسي المحاولات المطلوبة لإدراك التعادل. ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية نصف المباراة الأول بتقدم يوفنتوس بهدف نظيف.

وطالب لاعبو يوفنتوس بالحصول على ضربة جزاء في الدقيقة الرابعة من بداية الشوط الثاني بعد تعرض ميركو فوسينيتش للدفع من قبل جاري كاهيل.

وحصل تشلسي على ضربة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء مباشرة، ولكن ماتا سدد في الحائط البشري ليوفنتوس.

وكاد بيرلو أن يضيف ثاني أهداف يوفنتوس من قذيفة صاروخية في الدقيقة 57 لولا يقظة تشيك، نجم المباراة الأول.

وأهدر كوالياريلا هدفا لا يضيفع بعدما تلقى تمريرة سحرية وضعته في مواجهة تشيك مباشرة، ولكنه تباطأ في التسديد ليلحق به حارس تشلسي ويخرج الكرة إلى ضربة ركنية.

وتكفل ارتورو فيدال بتسجيل الهدف الثاني ليوفنتوس في الدقيقة 61 بعدما أهداه كوادو اسامواه تمريرة سحرية داخل منطقة الجزاء، لم يجد معها أي صعوبة في هز شباك تشيك.

وأهدر فوسينيتش فرصة تسجيل الهدف الثالث ليوفنتوس في الدقيقة 74 بعدما تلقى تمريرة متميزة أمام المرمى مباشرة ولكنه سدد فوق العارضة.

وفي الثواني الأخيرة من المباراة أحرز جيوفينكو الهدف الثالث ليوفنتوس بعد خروج خاطئ من الحارس تشيك.

برشلونة للدور الثاني

لم يأبه برشلونة الإسباني بطل 2009 و2011 للحرارة الجليدية في العاصمة الروسية، وعاد ببطاقة التأهل إلى الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد نزهته السهلة أمام سبارتاك موسكو 3-صفر، اليوم الثلاثاء، في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة السابعة ضمن الدور الأول.

ورفع برشلونة رصيده إلى 12 نقطة من 5 مباريات، وتجمد رصيد سبارتاك عند 3 نقاط وفقد آماله بالتأهل، في حين تقام المباراة الثانية من المجموعة بين سلتيك الأسكتلندي وبنفيكا البرتغالي في وقت لاحق. وسيضمن برشلونة صدارة المجموعة بحال خسارة سلتيك.

على ملعب لوجنيكي وبدرجة حرارة بلغت 1 فوق الصفر، لعب جيرار بيكيه أساسيا في دفاع برشلونة وإلى جانبه الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، بالإضافة إلى الظهيرين البرازيلي داني الفيش وخوردي البا، وجلس كارليس بويول على مقاعد البدلاء، لينهي برشلونة مباراة نادرة هذا الموسم دون أن تهتز فيها شباكه. وعاد إلى تشكيلة برشلونة، لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس الموقوف في آخر مباراتين.

أما سبارتاك، فغاب عنه لاعب الوسط دينيار بيلياليتدينوف والأيرلندي ايدن مكاغيدي، والمدافع سيرغي بارشيفليوك، والبرازيلي روميلو والظهير الأرجنتيني نيكولاس باريخا.

وأهدر بيدرو أخطر فرص المباراة عندما روض الكرة على صدره داخل المنطقة وسدد كرة صدها الحارس الأوكراني اندري ديكان ثم أبعدها الدفاع (13).

لكن بعدها بقليل، مرر الأرجنتيني ليونيل ميسي كرة عرضية قطعها الدفاع فوصلت إلى الظهير البرازيلي داني الفيش الذي لعبها نصف طائرة سكنت الزاوية اليمنى للمرمى الروسي (16).

وعزز ميسي النتيجة بقدمه اليمنى بعد تسديدة من اندريس إينيستا صدها الحارس، مسجلا هدفه الرابع في خمس مباريات هذا الموسم بالمسابقة (27).

وقضى ميسي على آمال المضيف بعد تلقيه كرة بالعمق من بيدرو، فراوغ الحارس ديكان وسدد في المرمى الخالي (39)، مسجلا هدفه الـ56 في دوري الأبطال ومعادلا رقم الهولندي رود فان نيستلروي، ليصبح ثانيا في ترتيب هدافي المسابقة القارية وراء الإسباني راوول غونزاليس الذي يملك 71 هدفا.

وتخطى ميسي رقم الأسطورة البرتغالية اوزيبيو بتسجيله 57 هدفا في جميع المسابقات الأوروبية، وأصبح في المركز الثامن.

ورفع ميسي رصيده إلى 80 هدفا هذه السنة، ليصبح على بعد 5 خطوات من معادلة الرقم القياسي الذي يحمله الألماني غيرد مولر منذ عام 1972.

وفي المجموعة السادسة، وجه ليل الفرنسي ضربة قاسية لآمال باتي بوريسوف البيلاروسي لبلوغ الدور الثاني، عندما هزمه في عقر داره 2-صفر على ملعب دينامو أمام 17 ألف متفرج في مينسك.

وسجل جبريل سيديبي (14) والبلجيكي جاني برونو (31) هدفي الفائز. وأكمل ليل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد سيديبي (74).

وهذا الفوز الأول لليل بعد 4 خسارات متتالية و فقد آماله باحتلال المركز الثالث المؤهل إلى مسابقة الدوري الأوروبي، في حين تجمد رصيد بوريسوف عند 6 نقاط في المركز الثالث بعد تلقيه خسارة ثالثة على التوالي، بانتظار قمة المجموعة بين فالنسيا الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني (9 نقاط) التي تقام لاحقا.

كلوج يهزم براغ

سجل المهاجم البرتغالي روي بيدرو ثلاثية (هاتريك) لكلوج الروماني أشعل بها المنافسة في المجموعة الثامنة ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث قاد بها الفريق إلى الفوز على ضيفه سبورتينغ براغا البرتغالي 3/1 اليوم الثلاثاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة.

وارتفع رصيد كلوج إلى سبع نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف فقط أمام غالطة سراي التركي الذي تغلب اليوم 1/صفر على ضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي ضمن بالفعل التأهل لدور الستة عشر.

وحافظت ثلاثية بيدرو على فرصة كلوج في التأهل مع مانشستر يونايتد إلى دور الستة عشر.

وافتتح بيدرو التسجيل لكلوغ بعد ست دقائق من بداية المباراة ثم اضاف الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 15 .

وبعدها بدقيقتين فقط ، رد سبورتينغ براغا بهدف أحرزه ألان لكن بيدرو حسم المواجهة بهدفه الثالث في الدقيقة 33 .

وتبددت أمال سبورتينغ براغا في تعديل النتيجة عندما طرد لاعبه دوغلاو في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

وجاءت هزيمة سبورتينغ براغا ليتأكد خروجه من دور المجموعات حيث تجمد رصيده عند ثلا نقاط في المركز الرابع الأخير.

شاختار يسحق دونستيك

نجح فريق شاختار دونيتسك الأوكراني في تحويل تأخره بهدف أمام مضيفه نورشيلاند الدنماركي إلى الفوز 5/2 اليوم الثلاثاء في الجولة الخامسة الأخيرة من مباريات المجموعة الخامسة لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبات شاختار أول فريق يضمن التأهل إلى دور الستة عشر عن المجموعة الخامسة بصرف النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة أمام ضيفه يوفنتوس.

ويتصارع بايرن ميونيخ الألماني ويوفنتوس الإيطالي على بطاقة التأهل الأخرى في المجموعة.

ورفع شاختار رصيده إلى عشر نقاط في الصدارة بفارق نقطة واحدة أمام يوفنتوس صاحب المركز الثاني، والذي تغلب بثلاثة اهداف نظيفة عل ضيفه تشلسي الإنكليزي صاحب المركز الثالث برصيد سبع نقاط يليه نورشيلاند في المركز الرابع الأخير برصيد نقطة واحدة.

وتقدم نورشيلاند بهدف حمل توقيع مورتن نوردستراند 24 ثم تعادل لويز أدريانو لشاختار في الدقيقة 26.

وأضاف كاسبر لورنتزن الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 29 ثم تعادل بورجس دا سيلفا ويليام لشاختار قبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول.

وأضاف ويليام الهدف الثاني له والثالث لشاختار في الدقيقة 50 ثم تكفل لويز أدريانو بتسجيل الهدفين الرابع والخامس في الدقيقتين 53 و81.

بايرن ميونخ يتأهل رسمياً

انتزع بايرن ميونيخ الألماني بطاقة تأهله مع بلنسية الإسباني إلى دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما تعادل معه 1/1 اليوم الثلاثاء على ملعب "المستايا" في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة السادسة.

وارتفع رصيد كل من بلنسية وبايرن ميونيخ إلى عشر نقاط في صدارة المجموعة، مع تفوق بلنسية بفارق الأهداف، لتحسم المجموعة بتأهل الفريقين وخروج باتي بوريستوف البيلاروسي مع ليل الفرنسي من دور المجموعات.

وتجمد رصيد باتي بوريسوف عند ست نقاط في المركز الثالث بعد أن خسر على أرضه في وقت سابق اليوم صفر/2 أمام ليل الذي حصد أول ثلاث نقاط له في المجموعة في المركز الرابع الأخير.

وعلى ملعب "المستايا" بمدينة بلنسية الإسبانية، افتتح لاعب خط الوسط الجزائري سفيان فيجولي التسجيل للفريق صاحب الأرض في الدقيقة 77 ثم أدرك مولر التعادل لبايرن ميونيخ في الدقيقة 82.

حاول كل من الفريقين فرض أسلوبه في البداية لكن أيا منهما لم ينجح في السيطرة على وسط الملعب.

وبعدها بدأ بايرن ميونيخ محاولات هجومية جادة، لكنه اصطدم بحذر دفاعي شديد من جانب بلنسية ووجد صعوبة كبيرة في التوغل داخل منطقة الجزاء.

وكاد دانتي أن يتقدم لبايرن ميونيخ في الدقيقة 18 حيث سدد كرة خطيرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، لكن جوايتا حارس مرمى بلنسية تصدى لها ببراعة.

وواصل فرانك ريبيري تألقه في صناعة هجمات بايرن ميونيخ رغم الرقابة الدفاعية المفروضة عليه.

وتلقى بلنسية صدمة في الدقيقة 34 حيث طرد لاعبه أنطونيو باراجان لحصوله على الإنذار الثاني بسبب الخشونة.

وشكل سفيان فيغولي وروبرتو سولدادو خطورة حقيقية على مرمى بايرن حيث شهد آخر ربع ساعة من الشوط الأول صحوة هجومية لبلنسية وباتت المحاولات التهديفية سجالا بين الفريقين.

وفي بداية الشوط الثاني تبادل الفريقان شن الهجمات المنظمة ولجأ بلنسية إلى التكتل الدفاعي لفترات للتغلب على النقص العددي في صفوفه.

وضاعت فرصة ثمينة على سولدادو في الدقيقة 62 حيث تلقى تمريرة طولية وسدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

كذلك كاد توماس مولر أن يتقدم لبايرن ميونيخ في الدقيقة 65 حيث تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء وسدد دون تردد لكن الحارس كان متيقظا وتصدى للكرة بثبات.

وفي الدقيقة 66 أجرى يوب هاينكز المدير الفني لبايرن ميونيخ تبديلين دفعة واحدة حيث أشرك شيردان شاكيري بدلا من توني كروس، وماريو ماندزوكيتش بدلا من كلاوديو بيزارو.

وعاند الحظ ماندزوكيتش في الدقيقة 71 حيث تلقى عرضية رائعة من شاكيري وسدد الكرة برأسه لكنها اصطدمت بالقائم من الخارج ثم مرت إلى خارج الشباك.

وسقط باريخو مصابا في الدقيقة 73 ليدفع المدير الفني ماوريسيو بيليغرينو بالمهاجم جوناس بدلا منه.

وفي الدقيقة 77، تعالت هتافات الجماهير عندما سجل لاعب خط الوسط الجزائري سفيان فيغولي هدف التقدم لبلنسية حيث راوغ الدفاع ببراعة على حدود منطقة الجزاء ثم سدد كرة قوية بقدمه اليسرى ارتطمت بيد دانتي ثم سكنت شباك الحارس مانويل نيوير.

وبعد أقل من دقيقتين، دفع هاينكز باللاعب ماريو جوميز بدلا من فرانك ريبيري.

وفي الدقيقة 82 أدرك مولر التعادل لبايرن ميونيخ حيث تلقى عرضية وسدد الكرة في الشباك وسط ارتباك داخل منطقة الجزاء.

ولم تسفر محاولات الفريقين في الدقائق المتبقية من المباراة عن جديد لتنتهي بالتعادل 1/1 وتأهل الفريقين إلى دور الستة عشر بغض النظر عن نتائج الجولة السادسة الأخيرة من مباريات دور المجموعات.

بنفيكا يحيي آماله

أحيا فريق بنفيكا البرتغالي آماله في التأهل إلى دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما تغلب على ضيفه سيلتك الاسكتلندي 2/1، اليوم الثلاثاء، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة السابعة بدور المجموعات للبطولة.

وتقدم أولا جون بهدف لبنفيكا في الدقيقة السابعة، ولكن سيلتك أدرك التعادل في الدقيقة 32 عن طريق جيورجيوس ساماراس.

وتقمص المدافع الأرجنتيني ايزيكيل جاراي دور البطولة وخطف هدف الفوز لبنفيكا في الدقيقة 71.

ورفع بنفيكا رصيده إلى سبع نقاط متساويا مع سيلتك في المركز الثاني، فيما يتصدر برشلونة الإسباني ترتيب المجموعة برصيد 12 نقطة بعد فوزه بثلاثة أهداف نظيفة على مضيفه سبارتاك موسكو صاحب المركز الرابع الأخير برصيد ثلاث نقاط.