.
.
.
.

الفرنسي لوتاليك نادم على ترك ليفربول في صغره

يعتقد أنه كان بوسعه السير على خطى توريس وتيفيز

نشر في: آخر تحديث:
يعتقد المهاجم الفرنسي انطوني لوتاليك أنه كان بوسعه السير على خطى فرناندو توريس أو كارلوس تيفيز إذا لم يفرط في الفرصة التي سنحت له وهو لاعب شاب بين صفوف ليفربول الذي ينافس في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وانتقل لوتاليك، البالغ من العمر الآن 28 عاماً، إلى ليفربول الذي كان يقوده حينها المدرب الفرنسي جيرار أولييه قادما من لوهافر وهو ناشئ في 2001، بعد أن قدم أداءً رائعاً مع منتخب فرنسا الفائز بكأس العالم تحت 17 عاماً.

وكان اللاعب قال لصحيفة "ليكيب الرياضية اليومية" :"إنه ندم على الطلب الذي قدمه لمدرب ليفربول آنذاك رفائيل بنيتز من أجل مغادرة النادي في 2004 عندما كان عمره 20 عاماً فقط.

ويلعب لوتاليك الآن بين صفوف فالنسيان في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، لكنه شرح لماذا لم تسر الأمور معه بشكل جيد في إنكلترا عندما كان أصغر سناً.

وقال لوتاليك: "كنت أمتلك وكيلا لأعمالي كان يقول لي دوما إن سانت ايتيان يريد ضمي. بنيتز كان يضم لاعبين إسبان. قلت لنفسي إنني لن أحصل على فرصة".

وأضاف "اللعب لأندية أصغر بعد ليفربول أمر مؤلم. لم أدرك أنني ألعب بين صفوف ناد كبير. أشعر بالندم عندما أرى توريس وتيفيز وهما من الجيل نفسه".


وتابع ضاحكا "قال لي وكيل أعمالي: ‭'‬توريس سرق مسيرتك‭'‬. لا أشعر بالغيرة لكني أقول لنفسي إنه كان باستطاعتي أن أفعل ما فعله".

وبينما كان بين صفوف ليفربول أعير لوتاليك إلى سانت ايتيان وسندرلاند ولومان، ثم وقع عقدا دائماً مع لومان في 2008 قبل انتقاله الى اوزير عام 2010 ومنه إلى فالنسيان هذا الموسم.

وسجل لوتاليك خمسة أهداف في سبع مباريات شارك فيها في دوري الدرجة الأولى الفرنسي مع فالنسيان صاحب المركز السادس في الترتيب قبل مباراته خارج ملعبه أمام سانت ايتيان، الجمعة.