.
.
.
.

وزير الرياضة البرازيلي يجب عدم تكرار مأساة 1950

قال إن لوكاس مورا امتياز لفرنسا

نشر في: آخر تحديث:
أكد وزير الرياضة البرازيلي الدو ريبيلو اليوم الأحد خلال لقاء مع الصحافة العالمية، أنه يتمنى عدم تكرار مأساة 1950 عندما أحرزت الأوروغواي كأس العالم لكرة القدم على أرض البرازيل، وذلك في نهائيات 2014 التي تستضيفها بلاده.

وأكد ريبيلو قبل 18 شهرا من استضافة البرازيل العرس العالمي: "كل ما أطلب أن يحصل خلال مونديال 2014، هو عدم تكرار مأساة 1950".

وكانت البرازيل خسرت أمام الأوروغواي 1-2 في المباراة النهائية، علما بأنها كانت البادئة بالتسجيل عبر فرياشا في الدقيقة 47، وردت الأوروغواي بهدفين لشيافينو (66) وغيجيا (79).

وحول المنافسة بين دول أمريكا الجنوبية، قال ريبيلو مازحا: "إذا شئتم، الهزيمة أمام الأوروغواي تشبه الخسارة شقيقك الأصغر، والخسارة أمام الأرجنتين تشبه الخسارة أمام شقيق زوجتك!".

وقال ريبيلو لوكالة فرانس برس إن انضمام النجم البرازيلي الواعد لوكاس مورا إلى صفوف باريس سان جرمان الفرنسي اعتبارا من كانون الثاني/يناير المقبل "هو امتياز بالنسبة لفرنسا".

وأوضح ريبيلو: "إنه نجم كبير، سيتألق، الحصول على خدماته امتياز لفرنسا، ونحن في البرازيل نتأسف على رحيله".

وحول ما سيتعلمه لوكاس من فرنسا وأوروبا، قال ريبيلو: "خارج الملاعب، كل شيء، في الملاعب لا شيء".

وكان باريس سان جرمان تعاقد مع لوكاس مورا في فترة الانتقالات الصيفية المنصرمة لقاء 40 مليون يورو، على أساس أن يبدأ مشواره مع فريق العاصمة اعتبارا من كانون الثاني/يناير المقبل.