.
.
.
.

أوزيل لا أشعر بالقلق على علاقتي بمورينيو

قال إنه من الممكن قلب الأوضاع رأساً على عقب

نشر في: آخر تحديث:
أكد اللاعب الألماني الدولي مسعود أوزيل نجم خط وسط ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، اليوم الاثنين، أنه لا يشعر بالقلق على علاقته بالبرتغالي جوزيه مورينيو مدرب الفريق، وإنما يهتم بقدرة الفريق على الفوز بالألقاب.

وقال أوزيل في مقابلة نشرتها مجلة "كيكر" الألمانية: "المسألة ليست مورينيو أو أوزيل ولكنها تتعلق بحصد لقب. وتحقيق أكبر عدد ممكن من الانتصارات".

ولم يوضح أوزيل، الذي سجل الهدف الثاني لفريقه في لقاء أتلتيك بلباو بالدوري الإسباني أمس الأول السبت، أي شيء عن علاقته بمورينيو.

وقال: "ما نتحدث فيه سويا يظل دائما داخل غرف تغيير الملابس".

وكان أوزيل لعدة أسابيع هدفا لانتقادات عديدة من قبل وسائل الإعلام الإسبانية، ولكنه لم يهتم كثيرا بهذا".

وقال النجم الألماني: "لا ألعب كرة القدم حتى أختبر شيئا أمام شخص ما. ألعب كرة القدم حتى أستمتع بها. كرة القدم كانت هوايتي دائما وهي الآن مهنتي. هي شيء أستمتع به كل يوم".

وأضاف "عامي الأول مع ريال مدريد تطور بشكل جيد غير معقول وفزت معه بكأس ملك إسبانيا. وفي الموسم الثاني، توجنا بلقب الدوري الإسباني. الناس ينتظرون دائما أداء غير معقول. اللعب بشكل عادي لا يكون كافيا".

وأوضح "المسألة ليست متعلقة بي أو بما يذكره الإعلام عني. المهم بالنسبة لي هو كيف يراني المدرب".

وأضاف "إذا كان يراني ضعيفا مثلما قال كثيرون، لم أكن سأحصل على مكان في تشكيلة الفريق، ولم يكن للمدرب أن يعتمد علي في الملعب".

ويرى أوزيل أن العامل النفسي وطريقة التفكير من الأمور المهمة للغاية، موضحا "عندما انتقلت لريال مدريد ورأيت أن المشجعين ينجذبون لي ويقدرونني، انتابني شعور رائع وكانت ثقتي كبيرة.. الناس يعرفون جيدا ما أقدمه في مباريات الفريق وهذا ما يجعلني فخورا".

وأضاف "أشعر بالسعادة هنا. المشجعون أظهروا لي أنه لا توجد مشكلة معي. ولكن مشكلتنا كانت البداية الهزيلة التي قدمناها هذا الموسم مما جعلنا نتأخر خلف برشلونة".

ولكن أوزيل أوضح أيضا أنه على اقتناع تام بأنه من الممكن تماما قلب الأوضاع رأسا على عقب لأن الموسم ما زال طويلا.

وأوضح أنه يحرص دائماً على تقديم أفضل ما لديه في كل مباراة يخوضها وأن يؤدي بنسبة 100 بالمئة، ولكنه يدرك أن ذلك لا يكون ممكنا دائما.

وأكد أوزيل (24 عاماً) "بعض الأيام يكون الأداء أفضل مما أريد وأحيانا أسوأ مما أريد، ولكنني أحرص على التعلم من أخطائي".

وأكد أنه يشعر بالتأقلم التام مع العاصمة الإسبانية مدريد، ويشعر بالراحة والسعادة للإقامة فيها، ولا يعطي أي اهتمام بما يتردد عن إمكانية انتقاله لأي ناد آخر. وأوضح أرتبط (مع ريال مدريد) بعقد حتى 2016. أود البقاء هنا والفوز بالألقاب.