.
.
.
.

الشامي يستبعد عودة الدوري المصري ويحذر من الإلغاء

الأندية تطالب اتحاد الكرة بالاستقالة

نشر في: آخر تحديث:
طالبت الأندية المصرية مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام بضرورة الاستقالة في حال عدم عودة الدوري لأنه لن يكون هناك عمل أساسي بعد إلغاء الدوري.

وانتقد المهندس محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري رفض الجهات الأمنية عودة الدوري حتي الآن، مشيراً إلى أن الاتحاد أرسل كافة التصورات وجدول الدوري إلى مجلس الوزراء وكافة الجهات الأمنية من أجل إخطارهم بموعد انطلاق الدوري في 18 ديسمبر الجاري، مطالبا بضرورة الموافقة على الانطلاق في هذا الموعد.

وقال الشامي لـ"العربية.نت": "الرياضة صناعة هامة تدر الملايين للاقتصاد القومي وإذا توقف النشاط الرياضي لأسباب الاستفتاء أو القصاص للشهداء فمن الجائز أن تتوقف غدا السياحة وبعدها المصانع وتصاب الحياة كلها بالشلل".

وأَضاف: "18 ديسمبر آخر موعد يمكن لنا من خلاله إنقاذ إقامة الدوري بعد مراعاة كافة الارتباطات للأندية والمنتخبات والأندية التي أصبحت تعاني وأوشكت على الإفلاس والمنتخبات الوطنية هي المتضرر الأكبر وإذا لم يعد الدوري في هذا الموعد فإن المسابقة لن تعود هذا الموسم.. وعواقب الإلغاء ستكون خطيرة".

يذكر أن اتحاد الكرة قام بتأجيل كل مباريات الجولة الرابعة من دوري القسم الثاني التي كان مقررا إقامتها اليوم الخميس بسبب الأوضاع السياسية المتوترة للغاية وهو ما أثار حالة استياء شديدة بين جميع الأندية المشاركة في المسابقة رغم أن بعضها عرض تأمين مباراته بنفسه لكن قوبل هذا الطلب بالرفض من اتحاد الكرة.