.
.
.
.

عادل التويجري

نشر في: آخر تحديث:
• إحدى أكبر إشكاليات الرابطة هي المعلومة الصادقة في الوقت المناسب!

• إعلان مشاريع (وهمية) على (الورق) وتقطير المعلومات حسب الطلب (تورطهم )!

• دوري ركاء! عقود الاستثمار! العلاقة مع لجنة الخصخصة! الأدوار الحقيقية للرابطة!

• الرابطة كانت (هيئة) منذ عام ٢٠٠٨! ثم تحولت لرابطة!

• طبعا بلا نظام تأسيسي ولا لائحة!

• ٤ سنوات وهم يعملون وفق قاعدة (ترانا نشتغل)!

• ٤ سنوات والرابطة تقول «مهمتنا كذا» و «هدفنا كذا»!

• وفي كل مرة نكتشف مشاريع لا دخل للرابطة فيها!

• بل في كل مرة تختلف لغة الأهداف ومصطلحات الرؤية!

• مرة (استثمار)!

• مرة (إعلام)!

• أخرى (قوانين)!

• رابعة بنى (تحتية)!

• خامسة (تنظيم)!

• سادسة (ترخيص)!

• الرابطة ولدت من (رحم) الاتحاد لكنها (مشوهة)!

• منذ يومها الأول!

• « الرابطيون» يثنون على الرابطة ومسؤوليها!

• المقابل، ثناء لهم وتجسيد لأدوارهم (الخطيرة)!

• الرابطة ليست كلها «رجساً من عمل الشيطان»!

• لكنها أيضاً ليست «أفلاطونية» الأرضية!

• الشخصنة هي سلاحهم الأول!

• كل من ينتقد الرابطة هو عدو (النجاح)!

• خطاب الرابطة مع الآخر (مرتبط) بمزاجية مكاتب (السيلكون)!

• مرة (فوق) ومرة (تحت)!

• خطابهم (مشخصن) منذ تصاريح (قعدناكم على كراسي)!

• وحديث (الشنبات)!

• الآن، حديث (مغاير)!

• لكنه غير (واضح)!

• سألوا الفشّار ما الذي ينقص (هيئة) الرابطة!

•استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال بر و (الشفافية)!


نقلاً عن صحيفة "الشرق" السعودية
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.