.
.
.
.

شيك يريد استعادة تشلسي لمستواه في مونديال الأندية

قال إن الفوز بالبطولة سيخفف الضغوط على المدرب بنيتز

نشر في: آخر تحديث:
يعتقد الحارس بيتر شيك أن تشلسي الانكليزي سيستعيد توزانه سريعا بعد خروجه من دور المجموعات في بطولة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم التي يحمل لقبها.

وسيسافر تشلسي الى اليابان بعد مباراته، السبت، في الدوري الانكليزي الممتاز أمام مضيفه سندرلاند للعب في كأس العالم للأندية وسط ضغوط شديدة على مدربه المؤقت رفائيل بنيتز.

والفوز بكأس العالم للأندية قد يخفف من الضغوط على المدرب الاسباني الذي لا يحظى بشعبية وسط جماهير تشلسي بسبب الفترة التي أمضاها سابقا مع الغريم المحلي ليفربول.

وقال التشيكي شيك لموقع الاتحاد الدولي "الفيفا" على الانترنت "ليس هناك الكثير من الناس الذي يمكنهم القول بأنهم فازوا بكأس العالم للأندية وهي البطولة الخاصة بين الفائزين بدوري الأبطال".

وأضاف "نملك لاعبين مخضرمين في الفريق. نملك لاعبين من اسبانيا فازوا بكأس العالم وبطولة اوروبا ودوري الأبطال".

وتابع "أتمنى بعد الفشل في الفوز بكأس السوبر الاوروبية ان نتمكن من احراز هذا اللقب. مع كل هذه الخبرة سنتمكن من التعامل مع الموقف".

وحقق تشلسي أول انتصار له تحت قيادة بنيتز بعد غياب ثلاث مباريات متتالية، عندما سحق نوردسيلاند الدنماركي 6-1 في دوري الابطال هذا الاسبوع لكن دون فائدة.

وأصبح تشلسي أول بطل لدوري الابطال يخرج من دور المجموعات في البطولة، وهو ما يجعل كأس العالم للأندية أكثر أهمية الآن.

ويشارك في البطولة سبعة أندية، وسيبدأ تشلسي فيها مشواره من الدور قبل النهائي مثل كورنثيانز البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية.

وقال شيك: "الجميع يقولون أن تشلسي فريق كبير بعد فوزه بكل الألقاب المحلية. لكن هذه هي البطولة التي كان الجميع يتكلمون عنها وليس دوري الأبطال".

وأضاف "ستكون بطولة جديدة علينا. أردنا التأكد ان نفوز بها في يوم ما. سنواجه طريقة مختلفة من الفريق القادم من أمريكا الجنوبية".

لكن يجب على تشلسي أولا ان يتخطى عقبة مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف أو أولسان الكوري الجنوبي بطل آسيا في قبل النهائي يوم 13 ديسمبر/ كانون الأول الجاري