.
.
.
.

قائمة خليجي 21 وأسئلة عديدة

مساعد العبدلي

نشر في: آخر تحديث:
ما زال المدير الفني للمنتخب السعودي فرانك ريكارد يثير التساؤلات في كل قائمة يعلنها لأي مشاركة (رسمية أو تجريبية) للمنتخب السعودي.

ـ آخر قائمة أعلنها السيد ريكارد كانت القائمة المرشحة للمشاركة في كأس الخليج المقبلة في البحرين.

ـ كنا ومازلنا نأمل من المدير الفني للمنتخب السعودي بعد مرور ما يقرب من عامين على توليه مهمته أن يصل إلى قائمة (شبه حصرية) لا تتجاوز 25 لاعباً تكون هي بالفعل قائمة المنتخب وقابلة لتغييرات محدودة للغاية لا تتجاوز 3 إلى 5 لاعبين لكن آخر قائمة أعلنها السيد ريكارد وصلت 35 لاعباً.

ـ من أبرز التساؤلات على القائمة استدعاء الحارس ياسر المسيليم الذي بات مؤخراً خارج القائمة الأساسية لفريقه الأهلي نظير انخفاض مستواه.

ـ جانب آخر يثير التساؤل.. قبل أقل من شهر (قائمة الأرجنتين) لم تكن تضم من لاعبي فريق النصر سوى محمد السهلاوي واليوم تضم 3 آخرين (عيد وغالب والغامدي)، السؤال هنا ما الذي تغير في مستوى هذا الثلاثي منذ مباراة الأرجنتين، شخصياً لا أرى أي تغيير فهم في ذات المستوى الفني وبالتالي السؤال أنهم إما كانوا يستحقون الضم لقائمة الأرجنتين ولم يحدث ذلك أو أنه ضمهم لأنه تجاهلهم في قائمته الأولى وهنا يثار تساؤل عريض.

ـ القائمة ضمت أسامة هوساوي وسالم الدوسري وهما من قائمة المنتخب المرشح للمشاركة في بطولة غرب آسيا ولا أعلم هل هذا يعني عدم ضم أي لاعب آخر من ذلك المنتخب رغم التأكيدات المسبقة بضم أي لاعب يبرز في تلك البطولة؟

ـ القائمة ضمت لاعب الاتفاق حمد الحمد الغائب منذ فترة عن صفوف فريقه جراء الإصابة بل إنه تواجد مؤخراً في قطر لتشخيص الإصابة ووضع برنامج علاجها.

ـ في النهاية أكرر القول إن عدد اللاعبين مبالغ فيه بشكل كبير إلى جانب كثرة الخروج والدخول من وإلى القائمة وهذا أمر لا يخدم المنتخب ولا يعكس نهجاً فنياً يتعلق بمنتخب وطني يديره مدير فني خبير.

نقلاً عن صحيفة "الرياضية" السعودية
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.