.
.
.
.

الدوري منحوس يا جبلاية

ماجد نوار

نشر في: آخر تحديث:
مسابقة الدوري منحوسة..كلما يتحدد لها موعد للبداية يجد في الاحداث والامور جديد..بعد تحديد عدة مواعيد سابقة في اعقاب اتفاق كل الاطراف المعنية علي ضربة البداية التي ينتظرها الجميع بفارغ الصبر وتقرر ان تبدأالبطولة يوم 15 ديسمبر وهو آخر كلام توصل اليه وزير الرياضة مع وزير الداخلية بحضور مسئولي الجبلاية..تحدد موعد جديد وهو 18 ديسمبر بسبب الاستفتاء علي الدستور الجديد للبلاد..والتأجيل الاخير تم بمعرفة الاتحاد والوزارة في انتظار موافقة الداخلية والحكومة..يعني اصبحت المنافسة علي كف عفريت وتحولت لريشة في مهب الاحداث والظروف التي تجتاح البلاد..الغريب ان هناك مظاهرات واعتصامات ومشاحنات وعجلة الحياة تدور الشعب يتشاجر ويتطاحن "ويضربوا" ويعوروا بعضهم البعض بل وقد يموتوا بعضهم والحياة تسير دون توقف الاعمال مستمرة والمدارس والجامعات شغالة والمصانع والوزارات والشركات تعمل..يعني ببساطة الحركة مستمرة في كل الامور الحياتية الا في مسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم..وكأن القدر له حكمته بالانتقام من تلك المسابقة ومن اندية الدوري الممتاز التي تتعذب حاليا وتشوف ايام سوداء بالمقارنة مع المسابقات الكروية الاخري في مختلف الدرجات حيث تقام المباريات واللهم لاحسد في الممتاز ب والدرجة الثالثة والمناطق والقطاعات الكل يلعب ولكن الجميع في انتظار عودة الممتاز..والواضح ان الطرف الثالث او اللهو الخفي في الصراع الدائر حاليا لايريد لبطولة الدوري ذات الجماهيرية والشعبية ان تري النور وتعودللحياة بعد فترة ايقاف ستدفع الكرة المصرية ثمنها بشكل أو بآخر!!

إن القرار في حاجة لشجاعة وتحمل مسئولية لتحديد موعد نهائي واخير لبداية المسابقة حتي تعود الروح لملاعبنا وانديتنا..لان بطولة الدوري توقفت اجباريا في نهاية الستينيات بسبب النكسة بعد حرب 67 والحمدلله عاد النشاط والروح وكسبنا الحرب بفضل قواتنا المسلحة الباسلة.. واعتقد اننا رغم كل ما يحدث من وقوع شهداء وضحايا ومصابين من ابناء هذا الشعب الواحد في الدم والدين واللغة والعادات والتقاليد والجدعنة والطيبة وخفة الدم والغلب والقهر والمعاناة وشظف العيش وارتفاع الاسعار.. رغم كل ذلك لسنا في نكسة لاقدر الله بل في ثورة من اجل مستقبل افضل للاجيال القادمة..ثورة قضت علي نظام بائد وفاسد.. لقد من المولي عز وجل علينا بالحرية ولابد ان نستخدمها افضل استخدام لان الوقت يمر سريعا وانعدمت البركة وحتي لايأتي يوم نقول فيه الدوري العام الله يرحمه كان افضل بطولة بين الاندية ويصبح ذكري في التاريخ مطلوب تحديد موعد نهائي للدوري لان مبارياته في ظل اي ظروف وبحضور الجماهير لن تحدث فيها مثلما حدث أمام الاتحادية!!

نقلاً عن صحيفة الجمهورية المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.