.
.
.
.

بوفون في طريقه لتمديد عقد قصير الأجل مع يوفنتوس

حارس الآزوري أكد أن هذا ما يريده لأنه ليس بحاجة إلى ضمانات

نشر في: آخر تحديث:
أعلن حارس وقائد المنتخب الإيطالي جانلويجي بوفون أنه اقترب من التوصل إلى اتفاق مع فريقه يوفنتوس، بطل ومتصدر الدوري المحلي لتمديد عقده معه لكنه أكد أنه يريد عقدا قصير الأجل.

ودخل يوفنتوس في مفاوضات مع بوفون (34 عاما) منذ بداية الموسم الحالي من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن تمديد عقده لكن حارس "الآزوري" الذي سجل الأربعاء الماضي مشاركته المئة في المسابقات الأوروبية خلال المباراة الحاسمة لفريق "السيدة العجوز" مع مضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني (1-صفر) في الجولة الأخيرة من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا والتي تأهله على إثرها إلى الدور الثاني بطلا لمجموعته كشف أنه قد لا يبقى مع "بيانكونيري" لفترة طويلة.



وقال بوفون لموقع النادي: "يجب أن نتحدث عن طول العقد أريده أن يكون قصير الأجل لأني لست بحاجة إلى ضمانات".

وأضاف: "أعتقد أنه من الأفضل أن تكون متحفزاً وأن تضع لنفسك أهدافا معينة في

ذهنك في جميع الأحوال نحن وصلنا إلى التفاصيل الأخيرة (في المفاوضات)".

ومن المؤكد أن يوفنتوس سيسعى جاهدا لكي يحتفظ بخدمات بوفون لأطول فترة ممكنة لأن الحارس الدولي أثبت أن المبلغ الذي دفعه فريق "السيدة العجوز" عام 2001 من أجل التعاقد معه لم يذهب هدراً.

واضطر يوفنتوس حينها إلى أن يجعل "جيجي" أغلى حارس مرمى في العالم بعدما دفع 52 مليون يورو للتعاقد معه من بارما.

وبدأ بوفون مشواره في الدوري الإيطالي في السابعة عشرة وتسعة أشهر من عمره وتحديدا في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1995 ونجح في الحفاظ على نظافة شباكه في مواجهة ميلان.

خاض بوفون 168 مباراة في صفوف بارما خلال ستة مواسم وحاز معه لقب مسابقة كأس إيطاليا وكأس السوبر الإيطالية وكأس الاتحاد الأوروبي قبل الانتقال إلى يوفنتوس عام 2001 ليحل مكان الهولندي أدوين فان در سار.

نجح بوفون في موسمه الأول في قيادة يوفنتوس إلى إحراز اللقب المحلي، ثم كرر الأمر في الموسم التالي، وهو بقي وفيا للفريق "السيدة العجوز" رغم إنزال الأخير إلى الدرجة الثانية عام 2006 وتجريده من لقب الدوري لعامي 2005 و2006 بسبب تلاعبه بالنتائج، وهو تجاوز معه كافة الصعوبات حتى قاده الموسم الماضي إلى اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2003.