.
.
.
.

يونايتد يفسد احتفالات سيتي في الدوري الإنكليزي

ليفربول يسقط على أرضه ووسط جماهيره أمام أستون فيلا

نشر في: آخر تحديث:
استعاد فريق مانشستر يونايتد فارق النقاط الست التي تفصله في صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم عن غريمه اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب، عبر الفوز على ضيفه ساندرلاند 3-1، اليوم السبت، في المرحلة السابعة عشرة من المسابقة التي شهدت فوز مانشستر سيتي على ملعب مضيفه نيوكاسل 3-1.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 42 نقطة في الصدارة بفارق ست نقاط أمام سيتي صاحب المركز الثاني برصيد36 نقطة.

وعلى ملعب أولد ترافورد، تقدم المهاجم الهولندي الدولي روبن فان بيرسي بهدف لمانشستر في الدقيقة 16، ليرفع رصيده في صدارة قائمة الهدافين إلى 12 هدفا بالتساوي مع مهاجم سوانزي سيتي ميغيل بيريز كويستا.

وأضاف كليفرلي الهدف الثاني في الدقيقة 19 لينهي مانشستر يونايتد الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين.

وتكفل المهاجم الإنكليزي الدولي واين روني بتسجيل الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 59.

ورد ساندرلاند بهدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 72 عن طريق فريزر كامبل.

وعلى ملعب سانت جيمس بارك، تقدم سيتي بهدفين في الشوط الأول عن طريق الأرجنتيني سيرخيو أوجويرو والأسباني خافيير جارسيا.

ورد نيوكاسل بهدف عن طريق السنغالي ديمبا با قبل أن يتكفل الإيفواري يايا توريه بتسجيل ثالث أهداف مانشستر سيتي.

وتعرض نيوكاسل لخمس هزائم في آخر سبع مباريات ليظل في المركز الرابع عشر برصيد 17 نقطة.

ونجح سيتي في استعادة توازنه بعد هزيمته في الدقيقة الأخيرة على ملعبه أمام مانشستر يونايتد 2-3، وقدم الفريق أداء بارعا في مباراة اليوم، رغم أن نيوكاسل صعب الأمور على الفريق الضيف.

وقال يايا توريه: "عقب الهزيمة أمام يونايتد على ملعبنا الأسبوع الماضي، كنا في حاجة إلى الفوز اليوم، كانت مباراة صعبة، ولكن النتيجة كانت مهمة للغاية اليوم".

وأضاف "أعتقد أن الحظ حالفني بعض الشيء في تسجيل هدفي".

وكانت المباراة مليئة بالفرص خاصة في الشوط الأول، حيث تلاعب ديفيد سيلفا وكارلوس تيفيز وأجويرو بدفاعات نيوكاسل.

وتصدى حارس المرمى للعديد من الفرص قبل أن تصل الكرة إلى توريه الذي مرر إلى الفرنسي سمير نصري، الذي بدوره مرر إلى أغويرو ليسدد بسهولة في الشباك في الدقيقة العاشرة.

وأنقذ جو هارت مرمى مانشستر سيتي من عدة أهداف، قبل أن يضيف سيتي الهدف الثاني من ضربة رأسية مستغلا الضربة الركنية التي نفذها سيلفا.

وزادت سرعة نيوكاسل في شوط المباراة الثاني، واستحق الفريق تسجيل هدف عن طريق ديما با الذي اخترق مصيدة التسلل وسدد الكرة برأسه داخل الشباك.

وبدا أن نيوكاسل قادر على إدراك التعادل ولكن يايا توريه كان له رأي مغاير، حيث أحرز الهدف الثالث لسيتي بعدما مرت تسديدته من بين قدمي تيم كرول حارس أصحاب الأرض.

وسقط ليفربول على أرضه ووسط جماهيره أمام أستون فيلا 1-3، ليتجمد رصيده عند 22 نقطة مقابل 18 نقطة لأستون فيلا.

وتكفل كريستيان بنتيكي بتسجيل الهدفين الأول والثالث لأستون فيلا، بينما أحرز أندرياس وايمان الهدف الثاني للفريق. في الوقت الذي سجل فيه القائد ستيفين جيرارد الهدف الوحيد لليفربول.

وفي باقي المباريات فاز كوينز بارك رينجرز على ضيفه فولهام 2-1 ونورويتش سيتي على ويغان بذات النتيجة، وتعادل ستوك سيتي مع إيفرتون 1-1.

وتأجلت مباراة تشلسي مع ضيفه ساوثامبتون بسبب مشاركة البلوز في كأس العالم للأندية باليابان.