.
.
.
.

سيادة الوزير عفوا وألف عفو

ماجد نوار

نشر في: آخر تحديث:
لا اشكك في قدرات وزير الرياضة العامري فاروق ولا في شفافيته أو أسلوبه الحازم لمعالجة كل السلبيات ولكن استفزني قرار صدر مؤخرا بتحويل فوزي غانم رئيس قسم السكرتارية بالاتحاد واقدم موظفيه علي وجه الاطلاق للتحقيق بعدما اشار احد الزملاء في برنامجه الفضائي الي واقعة ارسال خطاب توصية لتعيين ابنه بدولة قطر الي القطري محمد بن همام نائب رئيس الاتحاد الدولي السابق وبالطبع تم ارسال الخطاب علي ورق يحمل شعار الجبلاية وهذه بالطبع مخالفة ولكن لم يذكر احد ان هذا الخطاب تم إرساله منذ فترة طويلة تعدت ال 12 شهرا وبناء علي تعليمات من الكابتن هاني ابوريدة الصديق الصدوق لبن همام وعضو الفيفا والكاف والجبلاية أيضا!!

سيدي الوزير الصديق العامري قرارك قمة في الاحترام لأنك تتابع بشغف بالغ الفضائيات الرياضية وتعطيها حقها ولكن هناك ملفات اخطر واعمق تناولتها الفضائيات بل وتم ارسال شكاوي بشأنها ولم يتم اتخاذ قرار فيها حتي يومنا هذا رغم مرور فترة طويلة عليها هل لان اسمها ليس فوزي؟! ربما ام لان هناك خيار وفاقوس في ثقافة التعامل مع السلبيات؟!

ان قضية فوزي غانم الذي افني عمره في الجبلاية وكان كاتم اسرار جميع مجالس ادارتها علي مدي العقود الماضية وتم تحويله للتحقيق بسرعة الصاروخ الفضائي لا تحتاج بصورة أو بأخري مثل تلك السرعة لانها قضية داخلية ومن يتحجج بسمعة مصر والجبلاية سنتحدث بلا حرج عن مخالفات تسيء لذات الجبلاية وام الدنيا مصر في مقدمتها ملف بعثة تايلاند للكرة الخماسية واحداثها والغرامة التي وقعها علينا الفيفا بعد ان كسر اللاعبون وهم في حجرة الملابس وبوجود رئيس البعثة وكذلك الجهاز الفني ساعة لا تساوي اكثر من مائة دولار وتلقي اتحاد علام خطابا من الفيفا يستنكر الواقعة ويغرم الاتحاد خمسة آلاف فرنك سويسري وبالطبع سيدفعها الاتحاد رغم اننا حاليا في امس الحاجة لسحتوت مصري وليس دولار أو يورو أو فرنك!!

لماذا لم يقرر الوزير التحقيق في الشكوي الرسمية لمدير ادارة اللعبة الكابتن ممدوح الشافعي الذي تمت اقالته مع الجميع بعد العودة رغم عدم مسئوليته عن النتائج السلبية والفضائح وبعض التصرفات التي تسئ لمصر.

بالمناسبة أريد يا سيادة الوزير ان تحقق وتسال وترسل لجنة لمعرفة مصير 42 اطقم لعب شورت وفانلة عليها اسماء اللاعبين لست مباريات وحصل كل لاعب علي ثلاثة اطقم فقط بعد ان خرجوا من البطولة ولا يعلم احد مصير بقية الكمية وقد ارسلتها الشركة التي ارتدي المنتخب زيها بناء علي تدخل الكابتن عمرو وهبي مدير التسويق السابق الذي أجبر الشركة علي ارسال 84 طقما وقد تم وضعها في كراتين ولا احد يعلم هل دخلت مخازن الاتحاد أم قامت بنزهة علي شط النيل؟!

سيادة الوزير بمناسبة الخوف علي مصر وسمعتها ألم يكن من اللائق ان يسافر رئيس الاتحاد أو أي شخصية داخل المجلس لها وزنها الكروي الي قطر للتواجد في مباراة مصر ومنتخب قطر الخيرية بل كان لابد من سفرك شخصيا لان هذا الحدث يمثل مرحلة جديدة في طبيعة العلاقات مع الاشقاء في قطر.. واتصور انه اهم من تواجد أي مسئول في مونديال الاندية او حتي نهائي افريقيا لان الحدث بالفعل يستحق الثناء علي المبادرة القطرية بتواجد ثلاثي للوزارة والاتحاد والنادي الاهلي!!

واخيرا اتمني ان نسمع اي شئ عن ال 290 مليونا التي اعلن عنها رئيس الوزراء وكذلك وزير الرياضة بخصوص المخالفات المالية للاتحادات وكانت مانشيتات لمعظم الصحف والفضائيات في حينها والآن تم التعتيم عليها رغم اننا في امس الحاجة لمليون واحد!!

نقلاً عن صحيفة "الجمهورية" المصرية
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.