.
.
.
.

جمال عارف

نشر في: آخر تحديث:
• في الاتحاد ما زال الوضع ينذر بالخطر في ظل لغة التسويف التي تمارس من قبل مسيري النادي.

• لا أعرف ما هي المسوغات والحيثيات التي بنت عليها الإدارة الاتحادية في قدرتها على إعادة هيبة النادي وتوفر السيولة المادية التي ستعالج كل هذه الإشكاليات التي باتت تنخر جسد العميد!!.

• سأكون متفائلا مع المتفائلين وسأنتظر مع المنتظرين حتى يناير (اليوم) ولا مانع من زيادة أسبوع ريثما تكتمل الصورة وتجهز العقود ويصل المبلغ إلى خزينة النادي حتى يتم تسليم اللاعبين مستحقاتهم والرفع إلى لجنة الاحتراف باكتمال كل الإجراءات حتى يتسنى للنادي تسجيل لاعبيه المحترفين سواء كانوا محليين أو أجانب!!.

• سأرفع العقال للإدارة الاتحادية فيما لو انتهت من توفير السيولة وإنهاء كل الأمور المادية ومعالجة الوضع الذي أصبح جاثماً على قلوب الاتحاديين!!

• أما لو مر أسبوع واستمر الوضع على ما هو عليه فإن على رجال الاتحاد التحرك سريعاً وتوفير المبالغ المستحقة كل حسب مقدرته مع ضرورة الرفع إلى الرئاسة العامة لرعاية الشباب لطلب عقد جمعية عمومية طارئة وسحب الثقة من الإدارة الحالية واختيار إدارة جديدة متفق عليها من أعضاء الشرف الذين ساهموا في انتشال ناديهم!!.

• السرعة مطلوبة والوقت يمر وكل ما نسمعه في الإعلام عن صفقات وعقود دون أن تلمس جماهير الاتحاد أي جديد!!.

هذه المرة سأطلب من الرمز الاتحادي الكبير (منحه الله الصحة والعافية) أن يتدخل بحزم وهو الاتحادي الذي كان وما زال وسيظل الوحيد القادر على تقريب وجهات النظر كونه يملك حباً منقطع النظير من كل اتحادي!!.

أعرف أنني أضع (أبو منصور) في موقف صعب وأدرك أن الأمر ليس بالسهولة التي يتصورها (البعض) ولكن الأمر يحتاج إلى تضافر من الجميع أعضاء شرف ومحبين وجماهير اتحادية لها مواقف كبيرة مع ناديها!!

• الأحد القادم ستظهر حقيقة كل اتحادي كل الوجوه أمام الجميع وسيعرف كل اتحادي من هو الذي سيقف مع ناديه ومن الذي سيخذله!!

• ادعوا جميعاً بالتوفيق للأمير طلال بن منصور ولكل الحاضرين والداعمين وعندها سيتأكد كل اتحادي أن ناديهم وراءه رجال يظهرون وقت الأزمات.

كلام متعوب عليه

• الاتحاد بهذه المستويات والنتائج الباهتة ما زال جمهوره الوفي يسجل أكبر حضور جماهيري في دوري زين.

• تخيلوا لو كان العميد في حالته الطبيعية لما شاهدنا مكاناً لمشجع واحد في كل ملعب يلعب فيه الفريق سواء في جدة أو خارجها!!

• إنه بحق المدرج رقم (1) بالأرقام التي لا تكذب!!

• رغم قناعتي الكاملة بأن كانيدا لن يضيف للعميد سوى التراجع والانهيار إلا أنني سأتنازل عن قناعتي مؤقتاً منتظراً ما سيكون عليه حال الفريق بعد استئناف الدوري وإن كنت على ثقة بأن فاقد الشيء لا يعطيه!!

• كنت أول من أكد على أن كانيدا أصغر من أن يدرب الاتحاد وواجهت رفضاً قاطعاً من غالبية الزملاء.. اليوم ها هم نفس الزملاء يصادقون على صحة كلامي!!

• لو كان الأمر بيدي لاستحدثت منصباً قيادياً في النادي للأخ أحمد محتسب يتناسب مع قدراته بدلا من آخرين لا يملكون (كاريزما) القيادة.

قفلة:

لست مضطراً لإفهام أولئك الذين يعانون من (الإعاقة) الذهنية ما يهمني هو المتلقي الذي يفهم بكامل وعية.. ولذلك (المعتوه) أقول.. رفع القلم!!

نقلاً عن صحيفة "عكاظ" السعودية
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.