.
.
.
.

الصحف القطرية تشن هجوماً عنيفاً على المنتخب والمدرب

بعد الخسارة القاسية أمام الإمارات في خليجي 21

نشر في: آخر تحديث:
شنت الصحف القطرية الصادرة اليوم الأحد هجوماً عنيفاً على منتخبها الكروي بعد الخسارة القاسية التي لقيها أمام نظيره الإماراتي 1-3 أمس في أولى مبارياته في "خليجي 21" في البحرين.

ووجهت الصحف أيضا انتقادات حادة إلى المدرب البرازيلي باولو أوتوري، وجهازه الإداري.

وكان تركيز الإعلام القطري على أوتوري، فحمله البعض مسؤولية الخسارة والأداء المتواضع، في حين انتقد البعض الآخر اللاعبين "الذين لم يصبحوا يصلحون لتمثيل الكرة القطرية".

وكتبت "الراية" على صدر صفحتها الأولى "من أولها يا العنابي"، وأضافت "بداية محبطة وثلاثية تكشف الأوضاع السلبية"، ووجهت انتقادا عنيفا إلى أوتوري "وطالبت بمحاكمته بعد أن فشل في قيادة المنتخب أمام فريق شاب بقيادة مدرب وطني"، وقالت أيضا "إن المنتخب ظهر بلا خطة وبلا تكتيك".

وعنونت الوطن "بداية تفشل وبلا هوية"، وأشارت إلى أن المنتخب "خسر من 3 أخطاء دفاعية أمام الإمارات"، أما الشرق فعنونت "العنابي صدمنا"، ولم تبتعد صحيفة العرب كثيرا فكتبت "منتخبنا محبط".

من جهته، أعلن أوتوري أنه يتحمل مسؤولية الخسارة قائلا "لم نؤد في لقاء الإمارات جيدا سواء بصورة فردية أو جماعية، وفي المقابل لعب المنتخب الإماراتي جيدا وكان الأفضل في اللقاء وأهنئه على الأداء والفوز".

وأضاف "لم نلعب من قبل بهذه الطريقة السيئة والتي لم أتوقعها ومسؤوليتي الآن أن أبحث عن حلول للأخطاء التي حدثت في اللقاء قبل خوض مباراة عمان المقبلة".

وعن سبب هبوط المستوى رغم البداية الجيدة وتسجيل هدف السبق قال أوتوري "للأسف فقدنا التركيز لفترة طويلة في اللقاء حيث إن الأهداف الثلاثة التي سجلها المنتخب الإماراتي تظهر، فالهدف الأول من ركلة ثابتة والثاني من تمريرة عرضية والثالث من ركلة ركنية، وفي الكرات الثلاث العنابي فقد التركيز وهذا السيناريو الذي حدث في لقاء كوريا الجنوبية في تصفيات المونديال".

وأوضح "دائما أقف في الواجهة وأدافع عن اللاعبين وهذا لا يمنعني من القول إنهم لم يلعبوا بالصورة المطلوبة، لكن علينا أن نتدارك ذلك قبل اللقاء المقبل".