.
.
.
.

سامي الجابر يرفض عرضاً لتدريب الرائد السعودي

أكد احترامه للعقد الذي يربطه بنادي أوكسير الفرنسي

نشر في: آخر تحديث:
أكد سامي الجابر، قائد المنتخب السعودي ونادي الهلال السابق، رفضه عرضاً لتدريب نادي الرائد الذي يحتل المركز التاسع في الدوري السعودي للمحترفين، ويقوده حالياً المدرب التونسي عمار السويّح.

وقال الجابر عبر حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن عضو شرف نادي الرائد إبراهيم الربدي، عرض عليه تولي تدريب فريق كرة القدم بالنادي خلال الموسم المقبل، إلا أنه رفض ذلك بسبب ارتباطه مع نادي أوكسير الفرنسي.

وأوضح الهداف السابق للهلال أنه يتشرّف بتدريب فريق عريق مثل الرائد، إلا أن ارتباطه مع أوكسير يمنعه من ذلك، مشيراً إلى أنه يحترم وجوده وارتباطه مع النادي الفرنسي، حيث يعمل فيه ضمن الجهاز الفني للفريق الذي ينافس بدوري الدرجة الثانية الفرنسية.

وكانت أنباء ترددت خلال الأيام الماضية عن موافقة الجابر على عرض نادي الرائد، وذكرت بعض التقارير أنه أبلغ إدارة النادي موافقته على خوض هذه التجربة الأولى له كمدير فني منذ اعتزاله، بيد أنه وضع حداً لتلك التكهنات بتغريداته الأخيرة.

ويتولى نجم الهلال السابق، منصب أحد مساعدي المدير الفني لنادي أوكسير، حيث يصنّفه الموقع الرسمي للنادي بأنه "مدرب متدرب"، كما تسند له مهمة الإشراف على التدريبات الخاصة للاعبي خط الهجوم في الفريق.

وبدأت مغامرة الجابر مع أوكسير منذ بداية العام الماضي، حيث شغل قبل ذلك منصب مدير الكرة بنادي الهلال لثلاثة أعوام، قبل أن يقرر الرحيل عن ناديه الأم ويبدأ رحلته نحو صقل إمكاناته كمدرب عبر الملاعب الأوروبية، على أن يعود لاحقاً وقد اكتسب مهارات وقدرات تعينه على تولي منصب المدير الفني لأي فريق داخل السعودية.

جدير بالذكر أن الجابر أمضى نحو 20 عاماً كلاعب مع نادي الهلال، وحقق طوال تلك الفترة إنجازات عدة على المستوى المحلي والآسيوي، كما تألق بشكل كبير مع المنتخب السعودي، وشارك في أربع بطولات لكأس العالم، قبل أن يعتزل عام 2008، في مهرجان شهد مشاركة مانشستر يونايتد الإنكليزي.