.
.
.
.

كالديرون متفائل بالتأهل إلى دور الأربعة في بطولة خليجي 21

مدرب المنتخب القطري يعبر عن فخره بتدريب العنابي

نشر في: آخر تحديث:
عبر الأرجنتيني جابرييل كالديرون مدرب منتخب البحرين خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد، اليوم الخميس، عن تفاؤله بتحقيق آمال الشعب البحريني وحصد بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي في خليجي 21 عبر الفوز على قطر غدا الجمعة، حتى وإن كان مصيره معلقا بنتيجة المباراة الثانية بين الإمارات وعمان.

وأكد كالديرون تشبثه بالأمل حتى النهاية، مضيفا "ليس لدينا خيار غير الفوز وانتظار نتيجة المباراة الثانية..كل تركيزنا على مباراة قطر للفوز بها وحصد النقاط الثلاث..المنتخب الإماراتي كان أول المتأهلين عن المجموعة الأولى وأتمنى أن نكون الفريق الثاني".

وأشار إلى أنه بالنسبة للمجموعة الثانية فبعد تأهل منتخب العراق فسيظل المقعد الثاني متأرجحا بين الكويت والسعودية.

وعن أسلوب لعبه وسعيه لتطوير الهجوم والخوف من الإرهاق أوضح كالديرون "أنا لا ألعب بمهاجم واحد بل أعتمد أيضا على دعم لاعبي الأطراف مما يزيد الكثافة العددية في الهجوم ويمنح الفرصة للتسجيل".

وأضاف "الإرهاق يشمل في الوقت الراهن جميع الفرق وليس عاملا سلبيا لنا فقط، وأنا أثق في اللاعبين لكي يكونوا على المستوى المطلوب ويقاوموا حتى النهاية".

واختتم حديثه بالقول: "لا أفكر في الإقالة في حال خسرنا غدا، ما يهمني هو القيام بمهامي على أكمل وجه دون النظر إلى ما ستؤول إليه الأمور في الأيام المقبلة".

آتوري وشعور الفخر

أعرب البرازيلي باولو أتوري مدرب المنتخب القطري الأول لكرة القدم عن إحساسه بالفخر بلاعبيه والاستمتاع بالعمل معهم، مشيدا بالجهود الكبيرة التي يبذلونها من أجل إثبات وجودهم وتحقيق أفضل النتائج.

وأضاف آتوري، في رسالة وجهها اليهم خلال مؤتمر صحافي عقده قبل المواجهة المرتقبة أمام الأحمر البحريني مساء غد الجمعة في إطار منافسات الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول لكأس الخليج "أقدر كل مجهوداتهم وتضحياتهم وأتمنى أيضا أن تكون عائلاتهم فخورة بهم ولا تتأثر بما يقال في بعض وسائل الإعلام من نقد قد يؤثر فيهم".

ونفى أتوري أن تكون لديه مشاكل مع الإعلام القطري، مضيفا "أنا أعمل منذ خمسة أعوام في قطر، وعلاقتي جيدة بالجميع وبإمكان الإعلاميين القطريين الموجودين في هذا المؤتمر تأكيد ذلك لمن لا يصدقني..لا أحب أن أنافق وعندما أريد أن أقول شيء فإني أقوله بشكل واضح..مشكلتي الوحيدة هي ما يثيره برنامج تلفزيوني في احدى القنوات القطرية الذي يسبب لي المشاكل دائما وأكرر مرة أخرى أن ما يقولونه يعتبر صفرا على الشمال، وليس له أي تأثير وهو نابع من بعض الأشخاص الذين لم يمارسوا يوما لعبة كرة القدم وينتقدون المدربين باستمرار".

وحول المعنى الحقيقي الذي قصده من الرسالة التي أراد توجيهها قال أتوري: "هناك من يتحدث عن اللاعبين بسوء وهذا يؤثر عليهم وعلى عائلاتهم ونظرا للعمل الكبير الذي يقدمه اللاعبون والتضحيات التي يقومون بها فإني مطالب بأن أدافع عنهم ضد كل من يريد الإساءة لهم وعلينا ألا نسمح لمثل هذه الأشياء بأن تحدث".

وعن المباراة أمام المنتخب البحريني قال: "ستكون مباراة صعبة على الفريقين وأتمنى أن نقدم أداء جيدا ونضمن التأهل..أتمنى أيضا أن يكون منتخبنا متأهلا من هذه المجموعة بعد المنتخب الإماراتي وسنسعى إلى تقديم عروض جيدة..لا تهمني المجموعة الثانية حتى أتحدث عنها وما يهمني هو أن نقدم ما علينا ونظفر ببطاقة التأهل".

وتابع "كل يوم أتحدث مع اللاعبين وأؤكد لهم أنني سعيد بالعمل معهم وأدرك ما يقدمونه من أجل تحقيق أفضل النتائج ونحن نؤدي ما علينا وكرة القدم هي طريق حياة وليست طريق موت، وإذا فزنا غدا فهذا لا يعني أننا أفضل فريق في البطولة وإذا خسرنا فهذا لا يعني أيضا أننا الأسوأ لأن تلك هي أحكام الكرة".

وعن سبب عدم ظهور المنتخب القطري بالأداء المطلوب قال: "دائما أقول إننا مطالبون بتقديم كرة قدم جيدة..في مباراة الإمارات لعبنا جيدا خلال العشرين دقيقة الأولى وبعد ذلك تراجعت الروح القتالية وحدثت الكثير من الأخطاء ..وفي لقاء عمان لعبنا بكل عزيمة وقوة وحققنا الفوز..نحن لا نستحق أن يذكرنا أحد بأننا لم نلعب جيدا لأننا نعرف أننا لم نقدم المستوى المطلوب، وإذا لعبنا بالطريقة التي لعبنا بها أول 20 دقيقة في لقاء الإمارات وحافظنا على الروح التي لعبنا بها ضد عمان فإننا سنفوز، مع علمي أننا سنواجه خصما قويا وعنيدا سيلعب على أرضه وأمام جماهيره".