.
.
.
.

قطبا الكرة الإسبانية في صراع للظفر بخدمات دي خيا

بسبب تدني مستوى كاسياس ورحيل فالديز المحتمل

نشر في: آخر تحديث:
دخل قطبا الكرة الإسبانيّة، ريال مدريد وبرشلونة، في صراع شرس من أجل الظفر بخدمات حارس نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، الدولي الإسباني ديفيد دي خيا، وذلك وفقاً لما أوردته صحيفة "دايلي اكسبريس" البريطانية.

ودأب قطبا كرة القدم الاسبانية ريال مدريد وبرشلونة على المنافسة على ضم العديد من النجوم لصفوفهما على مدار سنوات سابقة منذ صراعهما الأشهر على ضم النجم ألفريدو دي ستيفانو عام 1953، ولكن لم يحدث أن يكون الاهتمام بهذا الشكل طوال السنوات الماضية؛ وذلك نظراً للحاجة الماسة للاعب.

ويتطلع متصدر الدوري الإسباني برشلونة إلى البحث عن بديل مناسب لحارس مرمى الفريق الأساسي طوال السنوات العشر الماضية فيكتور فالديز؛ تحسباً لرحيله المحتمل عن الفريق.

وفتح حارس مرمى الفريق الكتالوني الباب أمام انتقال محتمل خارج إسبانيا عندما ينتهي عقده مع الفريق في نهاية الموسم المقبل، حيث صرح في وقتٍ سابق بأنه يفكر في الانتقال إلى بطولة أخرى غير الليغا عقب انتهاء تعاقده مع برشلونة في صيف 2014؛ وذلك كي يتعرف على ثقافات جديدة، حسب قوله.

واعترف فالديز بأن الانتقادات التي يتعرض لها عادة من جمهور برشلونة قد تكون دافعا وراء تفكيره في الرحيل، مؤكداً "لم يعد شيء يفاجئني.. دوماً يتم التشكيك في قدراتي، ولكن أقول إن من يملك القدرة على إبداء رأيه هو من جرب تحمل هذه المسؤولية الممثلة في حراسة شباك البارسا".

وتابع فالديز حديثه "سيكون عمري 32 عاما حين ينتهي العقد، وحراسة مرمى برشلونة تمثل ضغطاً كبيراً تحملته لسنوات عدة، ربما يكون من الأفضل تغيير الأجواء وتجربة نمط كرة قدم مختلفة والتعرف على ثقافات بلدان جديدة".

من جانبه، يأمل نادي ريال مدريد بالحصول على خدمات الحارس الإسباني الشاب عقب الانتقادات اللاذعة التي وجهت لحارس مرمى الفريق إيكر كاسياس بسبب تدني مستواه في الآونة الأخيرة والتي أجبرت المدير الفني للفريق الإسباني، البرتغالي جوزيه مورينيو، على إبقائه على دكة البدلاء للمرة الأولى منذ عشر سنوات وإشراك الحارس الاحتياطي أنطونيو آدان بدلاً منه.

وأصبحت العلاقة المتوترة في الوقت الراهن بين كاسياس ومورينيو بمثابة لغز محير وكبير، إذ زعمت تقارير صحفية أنّ قرار المدرّب البرتغالي جوزيه مورينيو باستبعاد الحارس المخضرم إيكر كاسياس خارج التشكيل الأساسي لمباراة ملقا كان "تأديبياً" وليس "فنياً" كما ادّعى مورينيو.

وكشفت صحيفة "آس" الإسبانية مؤخراً بأن مورينيو بات مقتنعاً بأن كاسياس هو "الجاسوس" الذي يسرب أسرار وخفايا الفريق الى وسائل الإعلام عن طريق تسريب معلومات خاصة لخطيبته المذيعة الإسبانية سارة كاربونيرو، والتي تعمل مراسلة لقناة "تيليسينكو" التلفزيونية.