.
.
.
.

مانشستر يونايتد وأرسنال إلى الدور الرابع في الدوري الإنكليزي

بعد تغلبهما على وست هام وسوانسي سيتي

نشر في: آخر تحديث:
تجاوز مانشستر يونايتد عقبة ضيفه وست هام وتغلب عليه 1-صفر في مباراة معادة بينهما في الدور الثالث من كأس إنكلترا لكرة القدم الأربعاء.

ويلتقي مانشستر يونايتد في الدور الرابع فولهام الفائز أمس الثلاثاء على بلاكبول 2-1.

وحاول مانشستر يونايتد صاحب الرقم القياسي في هذه المسابقة (11 لقباً) أن ينسي الجمهور ما قدمه في مباراته الأولى مع وست هام على ملعب الأخير "ابتون بارك"، حين اضطر للانتظار حتى الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ليدرك التعادل 2-2 بهدف للهولندي المتألق روبن فان بيرسي.

ودخل فريق المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون الذي يأمل تجنب سيناريو 2010 حين خرج على يد وست هام من الدور ربع النهائي لكأس الرابطة بالخسارة أمامه في "ابتون بارك" برباعية نظيفة، إلى المباراة بمعنويات مرتفعة جداً بعد أن حسم الأحد موقعته مع ضيفه وغريمه التقليدي ليفربول 2-1 في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري المحلي، محققاً فوزه الرابع على التوالي والتاسع في آخر 10 مباريات (المباراة الأخرى انتهت بالتعادل مع سوانسي سيتي) والثامن على التوالي في ملعبه والعاشر في 11 مباراة (خسر مرة واحدة أمام توتنهام 2-3).

على ملعب "أولد ترافورد" دفع فيرغوسون بتشكيلة شبه أساسية غاب عنها الهداف الهولندي روبن فان بيرسي الذي جلس على مقاعد الاحتياط.

وافتتح يونايتد التسجيل مبكراً عن طريق مهاجمه العائد من إصابة في ركبته الدولي واين روني الذي ترجم عرضية مقشرة من المكسيكي خافيير هرنانديز داخل شباك الفريق اللندني، ليسجل روني هدفه الثامن في مرمى وست هام في آخر 6 مباريات (9).

وعجز روني عن تحقيق الثنائية عندما سدد ضربة جزاء فوق المرمى إثر إعاقة الويلزي المخضرم راين غيغز داخل المنطقة (79).

وهذه الركلة التاسعة التي يهدرها روني مع يونايتد من أصل 26.

وتخطى أرسنال أيضاً عقبة سوانسي سيتي وتغلب عليه 1-صفر على ملعب الإمارات في العاصمة لندن.

وسجل لاعب الوسط الدولي جاك ويلشير هدف المباراة الوحيد قبل نهاية الوقت الأصلي بقليل بتسديدة جميلة بيسراه من نحو 20 متراً، إثر تمريرة من الإسباني سانتي كازورلا حضرها له المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو (86).

وأجرى مدرب أرسنال الفرنسي ارسين فينغر ثلاثة تبديلات على التشكيلة التي خسرت أمام مانشستر سيتي صفر-2 الأحد الماضي في الدوري، فلعب المدافع الألماني بير ميرتيساكر بدلاً من الفرنسي لوران كوسيلني، والفرنسيان فرانسيس كوكلان واوليفييه جيرو بدلاً من اليكس أوكسلايد تشامبرلاين والألماني لوكاس بودولسكي.

ويلتقي أرسنال في الدور المقبل مع برايتون اند هوف البيون (أولى).

ودخل أرسنال مباراته مع سوانسي وهو في وضع لا يحسد عليه بتاتاً لأنه مطالب بالفوز والتأهل من أجل إنقاذ موسمه المحلي.

وفقد أرسنال الأمل في المنافسة على لقب الدوري المحلي بعد أن أصبح متخلفاً بفارق 21 نقطة عن مانشستر يونايتد المتصدر بعد سقوطه الأحد الماضي وللمرة الأولى على أرضه أمام مانشستر سيتي منذ أكثر من 37 عاماً (صفر-2)، كما أنه ودع مسابقة كأس الرابطة من الدور ربع النهائي على يد مضيفه برادفورد من الدرجة الثالثة (رابعة فعلياً) بالخسارة أمامه بركلات الترجيح 2-3 بعد أن تعادلا 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

ولا تبدو حظوظه الأوروبية واعدة أكثر من حظوظه المحلية، إذ وقع في الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا في مواجهة بايرن ميونيخ الألماني وصيف البطل، ما يجعل آماله بإحراز لقبه الأول على الإطلاق منذ 2005 (فاز بالكأس حينها)، معلقة على مواصلة المشوار في مسابقة الكأس التي كاد يودعها على يد سوانسي سيتي قبل أن يكتفي الطرفان بالتعادل 2-2 في نهاية المطاف في مباراة مالت فيها كفة التأهل للفريقين.