.
.
.
.

منتخبنا ليس حقل تجارب

محمود معروف

نشر في: آخر تحديث:
الأهلي لعب مباراة ودية مع نادي الهلال السعودي في اعتزال نجم السعودية والهلال عبدالله الشريدة وحصل علي 220 ألف دولار وحوالي مليون ونصف المليون جنيه بخلاف أداء العمرة بدعوة من الهلال.

الزمالك لعب مع شاختار الأوكراني ويلعب مع زينيت الروسي في دبي مقابل مائة ألف دولار في المباراتين!!

منتخب مصر الوطني لعب في أبوظبي مباراتين وخسرهما صفر/3 أمام غانا و4.2 أمام كوت دي فوار.

حصل منتخب مصر في المباراة الواحدة مائة ألف جنيه أي حوالي 15 ألف دولار.

الأهلي يحصل علي مليون ونصف مليون جنيه وأداء العمرة مقابل مباراة ويتعادل ومنتخب مصر يحصل علي 15 ألف دولار وينهزم مرة ثلاثة أمام غانا ومرة أربعة أمام كوت دي فوار مما سبب احباطا نفسيا ومعنويا للمصريين في الإمارات وكل الخليج.. بل وللمصريين جميعا في مصر والخارج ليضاف حزن جديد وان كان لا يقارن باحزاننا نتيجة الكوارث التي حلت وتحل بنا بحوادث القطارات وعددها عشر حوادث في 3 شهور وانهيار ثلاث عمارات وسقوط أكثر من مائة وخمسين قتيلا تحت القطارات وتحت هدم العقارات وتحت عجلات المترو.

جاء المنتخب ليكمل علي مآسي الشعب المصري بهزيمتين ثقيلتين وإشرال عشرة لاعبين لن يلعب واحد منهم في مباراة زيمبابوي يوم 22 مارس القادم.. جاء اشراكهم في المباراة كنوع من التجارب أو المجاملة مع انهم لن يلعبوا مع المنتخب في المباريات الرسمية ضمهم برادلي لتعويض غياب ثمانية لاعبين مع الأهلي في مباراة الهلال السعودي الودية وفي هذا مجاملة للأهلي علي حساب المنتخب ومجاملة لاعبين لن يلعبوا مع المنتخب علي حساب سمعة مصر وكأن منتخب مصر أصبح حقلا للتجارب وهذا مرفوض شكلا وموضوعا!!

نقلاً عن صحيفة "الجمهورية" المصرية
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.