إسرائيلي "كومبارس" يقترب من تدريب بطل أوروبا

تشلسي قد يستعين به بشكل مؤقت خلفاً لـ"المغضوب" عليه "بينتيز"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أصبح الإسرائيلي أفرام غرانت المرشح الأوفر حظاً لتولي تدريب تشلسي الإنكليزي بطل أوروبا، بشكل مؤقت، خلفاً للإسباني رافائيل بينتيز الذي واجه عاصفة من الانتقادات طوال الفترة الماضية من جماهير النادي، وتكهنت تقارير إنكليزية باتخاذ مالك النادي الروسي رومان أبراموفيتش قراراً بفسخ التعاقد معه.

وذكرت صحيفة "ايفننغ ستاندرد" أن مباراة، غداً السبت، التي تجمع تشلسي مع وست بروميتش ألبيون، قد تكون الأخيرة لبينتيز، الذي تعاقد معه النادي اللندني أواخر العام الماضي بشكل مؤقت كذلك، بيد أن ذلك قوبل بغضب عارم بين جماهير "البلوز" التي دأبت على رفع لافتات منددة بتعيينه ومطالبة رئيس النادي بطرده.

وبحسب الصحيفة، فإن أبراموفيتش يعتزم اختيار الإسرائيلي غرانت لتولي مهمة تدريب الفريق حتى نهاية الموسم الحالي، متوقعة أن يعود البرتغالي جوزيه مورينهو مدرب ريال مدريد الحالي لقيادة تشلسي خلال الموسم المقبل.

ولفتت الصحيفة إلى أن القشة التي قصمت ظهر البعير ودفعت الملياردير الروسي للتفكير بالتخلص من بينتيز هي التصريحات التي أدلى بها المدرب البرتغالي عقب مباراة الفريق الأخيرة أمام ميدلزبره، والتي هاجم خلالها جماهير النادي، وانتقد أبراموفيتش بسبب تكرار وصفه بـ"المدرب المؤقت".

ولا تحمل جماهير "البلوز" أي ود تجاه بينتيز، بسبب حرب التصريحات التي أشعلها ضد تشلسي حينما كان مدرباً قبل سنوات لنادي ليفربول، وقد أثار تعيينه مدرباً للفريق صدمة الجماهير التي لم تترك أي مناسبة إلا وعبّرت فيها عن رفضها لوجوده، بغض النظر عن النتائج التي يحققها الفريق.

وسبق للإسرائيلي غرانت تولي تدريب تشلسي عام 2007، خلفاً للبرتغالي مورينهو، وقاده آنذاك للفوز بكأس الاتحاد الإنكليزي، وللوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل أن يخسر أمام مواطنه مانشستر يونايتد بركلات الترجيح، وقد أقيل بعد ذلك من منصبه، علماً بأن التعاقد معه كان بشكل مؤقت كذلك.

وبعد تجربته القصيرة مع تشلسي انتقل غرانت الذي يوصف بالمدرب "الكومبارس" لتدريب بورتسموث، حيث فشل في إنقاذه من الهبوط لدوري الدرجة الثانية، وتكرر السيناريو نفسه في الموسم التالي مع وست هام، ليُقال من منصبه ويفشل بعد ذلك في إيجاد وظيفة له في الدوري الإنكليزي.

وتولى المدرب الإسرائيلي العام الماضي الاشراف على فريق بارتيزان بلغرادالصربي، لكنه لم يمكث معه سوى موسم واحد استقال بعده، رغم أن الفريق أحرز لقب الدوري المحلي، إلا أن جماهير النادي لم تكن راضية عن الفريق ولم يكن يحظى غرانت بأي شعبية بينها.

ووفقاً للصحف الإنكليزية فإن غرانت يرتبط بعلاقة شخصية متينة مع رومان أبراموفيتش، وهو ما قد يجعل الأخير يستعين به خلال الفترة المقبلة، رغم أنه لا يحظى كذلك بأي شعبية بين مشجعي "البلوز"، الذين يمنون النفس بعودة مورينهو صانع انجازات النادي بتحقيق خمسة ألقاب في غضون ثلاثة مواسم فقط.

بيد أن جماهير النادي لم تتأخر في قول كلمتها، ورفضت وجود هذا المدرب، وقد عبّرت عن ذلك من خلال الشبكات الاجتماعية والمنتديات الالكترونية المقربة من "البلوز".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.