.
.
.
.

بنيتيز يصب جام غضبه على إدارة وجماهير تشلسي

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن صبر رافاييل بنيتيز مدرب نادي تشلسي الإنكليزي لكرة القدم قد نفد أخيرا، حيث هاجم المدرب الإسباني جماهير النادي وانتقد مجلس إدارته، أمس الأربعاء، متعهدا بالرحيل عن منصبه في نهاية الموسم.

وكان تشلسي عين بنيتيز كمدرب مؤقت للفريق في نوفمبر الماضي، ولكنه لم يلق أي شعبية بين جماهير النادي اللندني الذين ظلوا يتذكرون تعليقاته ضدهم عندما كان مدربا لنادي ليفربول.

وقال بنيتيز: "أشعر بخيبة الأمل بسبب بعض الجماهير. عليهم أن يساندوا الفريق بدلا من إضاعة الوقت في صنع اللافتات".

كما انتقد بنيتيز تخاذل إدارة تشلسي عن تعيينه مدربا دائما للفريق، مؤكدا أن هذا الأمر قلل من مركزه منذ البداية.

وقال: "لقد أطلقوا عليّ لقب المدرب المؤقت، وكان هذا خطأ فادحا. فأنا المدرب الذي سيقوم بقيادة هذا الفريق على أي حال، ولكن الجماهير لا تساعدنا".

وأضاف: "إنني مدرب محترف وسأؤدي عملي كما يجب. ولكن في نهاية الموسم سأرحل عن هذا المنصب".

وينتهي عقد بنيتيز مع تشلسي بنهاية هذا الموسم، وإن كان من غير المؤكد أن ينتظر النادي الإنكليزي كل هذا الوقت لإنهاء التعامل بينهما.

وكانت أنباء غير مؤكدة ترددت في وقت سابق من هذا الأسبوع عن مشاجرة كلامية بين بنيتيز وبعض لاعبي تشلسي الكبار، فيما لم يطرأ أي تحسن على نتائج الفريق منذ تعيين بنيتيز مدربا له خلفا للإيطالي المقال روبرتو دي ماتيو.

ورغم بلوغ تشلسي دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الإنكليزي، أمس الأربعاء، بتغلبه على ميدلزبره 2- صفر ووصوله إلى دور الـ16 من بطولة الدوري الأوروبي، فقد تراجع الفريق للمركز الرابع بترتيب مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز.