غيغز "خائف".. ذهب رونالدو وجاء آخر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يدخل الويلزي رايان غيغز، قائد مانشستر يونايتد الإنكليزي، مباراة ريال مدريد التي تقام الليلة، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بذكريات متباينة بين الأمل والألم.

ويتوقع غيغز (39 عاماً) أن تكون مباراة فريقه ضد ضيفه ريال مدريد ممتعة وقوية، ومملوءة بالأهداف، وهو السيناريو نفسه الذي يتوقعه المدير الفني لمانشستر يونايتد السير أليكس فيرغسون، ليرسم بذلك الأمل بتحقيق الفوز والتأهل للدور ربع النهائي.

ويكفي مانشستر يونايتد الذي عاد من "سانتياغو بيرنابيو" معقل ريال مدريد الشهر الماضي بتعادل إيجابي بهدف لكل فريق، لذلك يكفيه التعادل السلبي على الأقل لضمان التأهل لربع نهائي المسابقة الأوروبية الأشهر في العالم.

وهنا يتجسد الألم عند غيغز الذي يتخوف من تكرار سيناريو مباراة 2003، حين نجح ريال مدريد في خطف التأهل من معقل مانشستر يونايتد، رغم خسارته 3-4، لكنه فاز بمجموع المباراتين 6-5 ليتأهل ريال مدريد لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث كان المهاجم البرازيلي رونالدو صاحب الأهداف الثلاثة لفريقه الإسباني.

وأوضح اللاعب الأيرلندي أن مباراة موسم 2003 كانت مثيرة، وتواجد بها البرازيلي رونالدو الذي كان السبب الرئيسي لخروج مانشستر يونايتد بتسجيله الأهداف الثلاثة.

وعن وجه الشبه بين مباراة 2003 و2013، أوضح غيغز: "أنه يوجد رونالدو آخر ولكنه برتغالي. هو لاعب مذهل. قدماه تعرف طريق المرمى. سريع. يلعب برأسه جيداً".

وطالب غيغز من زملائه بألا ينشغلوا عنه مطلقاً، دون فقدان التركيز عن باقي لاعبي ريال مدريد من جهة، وعلى الأسلوب المعروف لمانشستر يونايتد من جهة أخرى.

يذكر أن غيغز سيخوض مباراته رقم 1000 أمام ريال مدريد، ليكون أسطورة من أساطير مانشستر يونايتد الذي توج معه بنحو 32 بطولة محلية وأوروبية منذ 23 موسماً قضاها بين صفوفه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.