.
.
.
.

لاركيه يرد على ليوناردو: احترم نفسك أو اذهب إلى مكان آخر

مدرب سان جيرمان: فريقي يثير الحسد والغيرة

نشر في: آخر تحديث:

يواجه البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي لباريس سان جرمان الفرنسي، انتقادات عنيفة بعد تصريحاته المستهترة بالفرق الضعيفة في الدوري، وذلك إثر خسارة فريق العاصمة أمام ريمس المتواضع 1-صفر أول من أمس السبت.

وقال ليوناردو لوكالة "فرانس برس": "لا يوجد معرفة على المستوى العالي في فرنسا" وإن فريقه يثير "الحسد والغيرة".

وأضاف النجم السابق: "كانت الظروف صعبة، أرض الملعب سيئة، مباراة مبنية على الشجارات، القتال، وفي بعض الأحيان لا نملك المفاتيح للفوز في مباريات كهذه. ربما نملك فريقا قد صنع من أجل المنافسة في البطولات الأوروبية، مبني على الموهبة ونوعية التمريرات".

وقد تثير تصريحات مماثلة حنق الادارة القطرية لسان جرمان التي أنفقت اكثر 200 مليون يورو لتعزيز صفوفه، وهي ترغب بعدم تكرار تجربة الموسم الماضي عندما فشل فريق العاصمة وليوناردو في التتويج.

وجاء تفوق ريمس الصاعد من الدرجة الثانية وصاحب المركز السابع عشر قبل المباراة صادما وبعشرة لاعبين، إذ أنه حقق فوزه الثاني فقط في الدوري في آخر 17 مباراة، فيما كان سان جرمان قد حقق 10 انتصارات في آخر 13 مباراة.

وهذه الخسارة الأولى في 17 مباراة لسان جرمان أمام فريق صاعد من الدرجة الثانية (14 فوزا وتعادلين وخسارة).

ورد خبير كرة القدم الفرنسية جان-ميشال لاركيه بعنف على مدرب ميلان وإنتر ميلان الايطاليين السابق: "يعتبر ليوناردو أن أندية نيس وسانت إتيان ورين وسوشو وريمس التي هزمت باريس سان جرمان هي من نوعية ضعيفة، وأن الصراع معها لا يعنيه... هذه قلة احترام لا تحتمل. هذا يكفي، العام الماضي وصف المدربين الفرنسيين بالسوء".

وتابع لاركيه هجومه: "إذا اعتبر أننا غير متطورين في كرة القدم، فليذهب إلى مكان آخر!. لا أعلم إذا كانت استراتيجية".

وبحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية فان القطري ناصر الخليفي رئيس النادي الذي يتصدر ترتيب الدوري بفارق نقطتين عن ليون، انزعج كثيرا من النبرة المتعالية لليوناردو، وأشارت بأن الأخير سيترك سان جرمان في نهاية الموسم للعودة إلى إنتر ميلان حيث لا يزال يتمتع بعلاقات قوية مع مالك النادي ماسيمو موراتي.

وكان سان جرمان، الذي يضم في صفوفه الهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والإنكليزي المخضرم ديفيد بيكهام، فاز على أرض فالنسيا الاسباني 2-1 في ذهاب الدور ثمن النهائي في دوري الأبطال وعلى مرسيليا مرتين في الدوري والكأس، بيد أنه سقط أمام سوشو وريمس المتواضعين في الدوري المحلي.

وعزز اوليفييه لوتانغ، مساعد ليوناردو ولاعب وسط ريمس السابق، أقوال المدير الرياضي: "الشعور مزدوج، نحن خائبون لعدم تحقيق النقاط مع باريس لأننا جئنا من أجل الفوز. للأسف وكما قلت لسنا بمأمن عن هذا النوع من المباريات. لسنا جاهزين ذهنيا لمباريات كهذه. الشعور الثاني هو أني سعيد من أجل ريمس الذي استحق هذا الفوز".