.
.
.
.

صحافي مدريدي: كالعادة.. فاز برشلونة بمساعدة الحكام

"آس" أكدت تغاضي الحكم عن احتساب ركلة جزاء لميلان

نشر في: آخر تحديث:

لم يترك الصحافي الإسباني توماس رونسيرو، المعروف بولائه الشديد لنادي ريال مدريد، مباراة البارحة التي اكتسح فيها برشلونة ضيفه ميلان تمرّ دون الإدلاء بتعليقات مثيرة، وقال إن الهدف الثاني الذي سجّله الأرجنتيني ليونيل ميسي لم يكن شرعياً، فيما ذكرت صحف مدريدية أن الحكم تغاضى عن احتساب ركلة جزاء للفريق الإيطالي.

وقال رونسيرو إن ميسي كان متسللاً لحظة وصول الكرة إليه قبل تسجيل الهدف الثاني، ونشر على حسابه في موقع "تويتر" صورة تثبت وجهة نظره، وأشار إلى أن برشلونة أصبح معتاداً على أن يفوز بمعاونة الحكام.

وبعد الفوز العريض لبرشلونة برباعية نظيفة، أكد رونسيرو أنه لايزال مؤمناً بأن الفريق الأفضل في أوروبا حالياً هو ريال مدريد، متوقعاً أن يواصل شقّ طريقه نحو إحراز اللقب العاشر في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ولم يُخفِ رونسيرو قبل مباراة الأمس تشجعيه لميلان على حساب برشلونة، وظل طوال الفترة الماضية يتحدث عن تمنياته للفريق الإيطالي بالفوز وإقصاء الفريق الإسباني من البطولة، مثيراً استياء وغضب مشجعي "البرشا"، الذين سارعوا بعد رباعية ميلان لمهاجمته بشدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ودأب الصحافي المدريدي على مهاجمة ليونيل ميسي في الأسابيع الأخيرة وتصيّد أي هفوة أو خطأ منه، وقال قبيل مباراة ميلان إن اللاعب الأرجنتيني يبدو متوتراً وعصبياً جداً في الفترة الأخيرة، مرجعاً السبب وراء ذلك إلى تألق لاعب الريال البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقال: "ميسي استمر في العنف بضرب أحد لاعبي ديبورتيفو لاكورونيا مثلما ضرب من قبل لاعب من سيلتا فيغو، ميسي أصبح متوتراً جداً في الفترة الأخيرة لأنه فقد الزعامة لصالح رونالدو، والجميع الآن يرون أن رونالدو هو الرقم 1 في الموسم الحالي وليس ميسي، ويعرف أن كريستيانو قد أخذ منه الراية".

وبدورها، أكدت صحيفة "آس" التي يعمل فيها رونسيرو، أن حكم المباراة المجري فيكتور كاساي تغاضى عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لميلان بعدما لمس مدافع برشلونة جيرارد بيكيه الكرة بيده بعد مراوغته من قبل الغاني كيفن بواتنغ في الدقيقة 39.

أما الصحيفة المدريدية الأخرى "ماركا" فأشارت إلى أن الجذب داخل منطقة الجزاء الذي تعرض له مهاجم برشلونة بيدرو رودريغيز من مدافع ميلان إينازيو اباتي لم يكن يستوجب احتساب ركلة جزاء، كما طالب لاعبو الفريق الكاتالوني.