.
.
.
.

تعلموا من درس الظاهرة "ميسي"

صحف إيطالية أغدقت الثناء عليه بعد "الليلة السوداء"

نشر في: آخر تحديث:

لم تكد تمر الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء حتى انهالت عبارات الإشادة والثناء على ليونيل ميسي، هداف فريق برشلونة الإسباني، بعد الأداء اللافت الذي ظهر به خلال مباراة فريقه أمام "إيه سي ميلان" الإيطالي في إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا.


وقاد "ميسي" فريقه لكتابة تاريخ جديد في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد تسجيله هدفين من أصل أربعة ساهمت بدرجة كبيرة في تخطي عقبة ميلان الإيطالي في الدور ثمن النهائي من أمجد الكؤوس الأوروبية..


وعنونت صحيفة "لاغازيتا ديلّوسبورت"، التي تصدر من مدينة ميلانو، على غلاف عددها الصادر صباح اليوم، "لقد لقنهم ميسي الدرس" في إشارة إلى الأداء الراقي الذي ظهر به "البرغوث" خلال المباراة التي أقيمت البارحة.


وأكدت الصحيفة أن لاعبي برشلونة، وعلى رأسهم ميسي، من كوكب آخر، مشيرة إلى أنهم قد عاقبوا ميلان الذي سبق أن فاز بهدفين دون مقابل في لقاء الذهاب الشهر الماضي.


وأقرّت الصحيفة الوردية بأن أسطورة "ميسي" لم تنتهِ بعد، حيث واجه هداف دوري الأبطال في آخر أربعة مواسم اتهامات بالفشل في التألق خلال المباريات الكبيرة في الآونة الأخيرة وصلت إلى وصف الحالة التي يعيشها بالمرحلة الانحدارية من مسيرته الاستثنائية، لكن "لاغازيتا ديلّوسبورت" أكدت أنه من العبث التساؤل بشأن مستوى المهاجم الأرجنتيني.


وخرجت صحيفة "توتو سبورت" بعنوان "ليلة سوداء" في إشارة إلى الليلة الحزينة التي عاشها جمهور "الروسونيري" في ملعب "كامب نو" .


وحظي "ميسي" بنصيب الأسد من إشادة الصحيفة الإيطالية، إذ أشارت الصحيفة الإيطالية إلى أن عقدة تسجيله في الأندية الإيطالية كذبة كبرى.


ونجح ميسي في فك طلاسم دفاع الفرق الإيطالية، حيث لم يهز "ميسي" شباكها قبل هذه المباراة سوى 3 مرات في 9 مباريات خاضها أمام فرق الكالشيو، كلها في شباك ميلان، وجميعها من ركلات جزاء - هدفان في إياب ربع نهائي الموسم الماضي حين فاز برشلونة 3-1 بعد أن تعادلا ذهاباً صفر-صفر، وآخر في دور المجموعات من موسم 2010-2011 حين فاز فريقه 3-2 في ميلانو.


من جانبها، أطلقت صحيفة "الكوريري ديلّو سبورت" لقب "الظاهرة" على ميسي، معترفة في الوقت نفسه بأن الفريق الكتالوني كان شاباً أكثر من النادي اللومباردي.