.
.
.
.

ميسي: بعد أن رحل غوارديولا.. عرفت كم أنا "سخيف"

يعجبه هدف رونالدو.. ويخاف من القتل في الأرجنتين

نشر في: آخر تحديث:

أكد المهاجم الدولي الأرجنتيني، ليونيل ميسي، أنه بات يتقن الطريقة التي يلعب بها ريال مدريد الإسباني، والتي تعتمد على الهجمات المرتدة السريعة، وذلك بسبب لعب منتخب بلاده بالطريقة نفسها، مشيراً إلى أنه تأقلم على هذا الأسلوب بشكل جيد مؤخراً.

وفي المقابل، أكد أفضل لاعب في العالم، أن ناديه برشلونة لديه طريقة لعب واحدة ولا يمكن تغييرها، مشيراً بذلك إلى أسلوب التمريرات القصيرة، أو ما درج على تسميته "التيكي تاكا"، لافتاً إلى أن لاعبي ريال مدريد لديهم أساليبهم الخاصة داخل أرض الملعب.

وتطرق ميسي إلى جوانب عديدة من حياته الكروية والخاصة، خلال مقابلة طويلة مع قناة "TYC Sports" التلفزيونية الأرجنتينية، إذ أشار إلى أن انتقادات والده الدائمة له من الحوافز المهمة التي تدفعه باستمرار لتقديم الأفضل خلال المباريات.

وأوضح قائلاً: "أنا بالنسبة لوالدي ألعب بشكل سيئ دائماً.. وبعد كل مباراة يغضب مني وينتقد بعض الأمور التي فعلتها، وهذا عادة ما يدفعني لتقديم أداء أفضل، توجد مباريات عدة قدمت فيها مستويات كارثية.. أعلم ذلك، لأنني أنا أول وأكبر ناقد لنفسي".


بين رونالدينيو.. ورونالدو


واعترف اللاعب الأرجنتيني بإعجابه الشديد بهدف غريمه مهاجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو الرأسي في مرمى مانشستر يونايتد الإنكليزي في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، بيد أنه شدد على أنه ليس الوحيد القادر على تسجيل الأهداف بتلك الطريقة "الكولومبي راداميل فالكاو مهاجم أتلتيكو مدريد لديه كرات رأسية تقتل المدافعين أيضاً".

وكرر ميسي التأكيد على الدور الكبير الذي لعبه البرازيلي رونالدينيو في حياته، وقال إن لاعب برشلونة السابق عامله بشكل رائع وساعده كثيراً في مسيرته، الأمر الذي أعانه على التأقلم مع الفريق الكاتالوني وهو لم يزل في مقتبل العمر ويفتقد إلى الخبرة.

يفتقد تيتو

وبخصوص غياب المدرب تيتو فيلانوفا عن برشلونة بداعي المرض وحاجته للعلاج في أمريكا، أقر ميسي بأن "آثار هذا الغياب واضحة على الفريق في الآونة الأخيرة"، مشيراً إلى أن لاعبي الفريق يحترمون مساعده خورخي رورا بشكل كبير، لكنهم يشتاقون كثيراً لفيلانوفا ويفقتدونه.

وامتدح "البرغوث" الأرجنتيني مدربه السابق في برشلونة بيب غوارديولا، لافتاً إلى أن أكثر ما تعلمه من فنيات كرة القدم كان على يد هذا المدرب حينما أشرف عليه في فريق الناشئين بالنادي، كما شكر الهولندي فرانك ريكارد الذي كان أول من منحه فرصة اللعب مع الفريق الأول.
وسرد ميسي موقفاً حدث معه عندما ثار غضبه بسبب قرار المدرب غوارديولا استبداله في مباراة لبرشلونة أمام فالنسيا في وقت كان فريقه متقدماً بأربعة أهداف دون مقابل، وقال إنه ينظر الآن للأمر ويدرك أنه كان سخيفاً.


الصحافة الأرجنتينية سيئة

وعاد ميسي للحديث عن منتخب بلاده، حيث قال إنه يدرك أن لاعبي "راقصي التانغو" بعيدون عن مستواهم المطلوب، لكنه عبر عن استيائه من الصحافة الأرجنتينية بسبب انتقاداتها الدائمة للمنتخب، معتقدة أنها وحدها من تريد الفوز في المباريات.

وعندما أكد محاور ميسي أن الكثير من الأرجنتينيين ربما يموتون إن لم يتوّج المنتخب بلقب كأس العالم في البرازيل، رد لاعب برشلونة ضاحكاً: "لا يحتاج الأمر ذلك.. سيتم قتلنا لو لم نعد بالكأس".

ورفض اللاعب الشهير الخوض في تفاصيل المقارنات بين مواطنه دييغو أرماندو مارادونا والبرازيلي بيليه رداً على سؤال عن اللاعب الذي يعتقد أنه الأفضل في التاريخ "لم أر بيليه يلعب أبداً، وحتى لم أشاهد مقاطع فيديو له، لكنني شاهدت مارادونا وأنا صغير".


بلاي ستيشن وتغيير حفاظات أطفال

ولفت ميسي إلى أن طفله "تياغو" غيّر حياته كلها، مشيراً إلى أنه لم يكن يتوقع كل هذا التغيير، "لم أعد أمتلك مهارات في كرة القدم فحسب، بل أستطيع حالياً تغيير "حفاظات" طفلي، وتعلمت كيف أحممه وأطعمه".

وكشف اللاعب الأرجنتيني عن قضاء الكثير من وقته في لعب "البلاي ستيشن" على الإنترنت، موضحاً أن الكثير من الأشخاص يصرخون عليه ويغضبون منه لأنه يعيد الكرة للخلف لقتل الوقت عندما يفوز، وأكد أنه يلعب مع شباب وفتيان من أنحاء العالم كافة وكلهم لا يعرفون أنهم يواجهون ميسي.