.
.
.
.

الأوضاع في النصر تتأزم .. شراحيلي رفض وعبدربه "طنّش"

الادارة توصلت الى اتفاق "مبدئي" مع مادو بشأن مقدم عقده

نشر في: آخر تحديث:

انفجرت الاوضاع السيئة في نادي النصر السعودي مجدداً، وتكالبت على ادارته المشكلات فجأة، وبات عليها ان تواجه العقبات واحدة تلو الاخرى، فاما ان تتخطاها، واما ان تعلق فيها، اذ وجه وكيل أعمال اللاعب شايع شراحيلي امس الأحد خطاباً لإدارة النادي أفاد فيه "رسمياً" رفضه للعرض المقدم من النادي بشأن تجديد عقده لثلاثة أعوام مقابل 3 ملايين ريال .. وقد سبقها الظهير الأيمن بأيام برفض العرض شفهياً، مشترطاً الحصول على ضعف المبلغ تماماً وللمدة نفسها الموسومة بثلاثة اعوام يتم تقسيمها عدلاً بمليوني ريال لكل عام.

لكن رئيس النادي الامير فيصل بن تركي، صرح عيانا بياناً، ان العرض مجزٍ، وانهم لن يزيدوا عليه هللة واحدة، ممتدحاً اداء اللاعب الذي ينتهي عقده مع فريقه الاصفر بعد ستة اشهر، متمنياً ان يقبل العرض، او ان يبحث عن فرصته في فريق آخر.

وإن كانت مشكلة شراحيلي ما زالت حلقاتها محكمة على رقبة الادارة النصراوية، على أمل ان تنفرج في غضون ما تبقى من مدة العقد، الا ان مشكلة اللاعب عبدالله مادو قد آلت قبل ساعات الى انفراج فعلاً، اذ كشف وكيل أعماله المهندس تركي الدهام لـ "العربية.نت" أن إدارة النادي "توصلت إلى اتفاق مبدئي مع اللاعب، قاطعة شجرة الخلاف معه من جذورها".

وكان مادو قد رفض السفر مع فريقه إلى مدينة جدة، لمواجهة الاتحاد في مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد، بذريعة عدم تسلمه لمقدم عقده الاحترافي الذي وقعه قبل أشهر، والبالغ 400 ألف ريال.

وفي خندق المشكلات نفسه، اضطرت الادارة النصراوية إلى مضاعفة في عقوبة المحترف المصري في صفوف الفريق الكروي الاول لكرة القدم حسني عبدربه، التي اقرتها البارحة الأولى، بحسم 40 في المئة من راتبه الشهري، بعد ان تيقنت من مغادرته الى بلاده من دون علمها، ضارباً بتحذيراتها له من السفر قبل يوم الثلاثاء المقبل، عرض الحائط.. اذ شارك اللاعب المصري في تدريبات فريق الاسماعيلي تمهيداً للإنضمام لمعسكر منتخب بلاده الذي يستعد لمنازلة منتخب زيمبابوى فى تصفيات إفريقيا المؤهلة لبطولة كأس العالم بالبرازيل 2014.