.
.
.
.

"مورينهو"و"تيريم".. أصدقاء اليوم أعداء الغد

نشر في: آخر تحديث:

تواجد المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، جوزيه مورينهو، في مدرجات استاد قيصر أتاتورك، وذلك لمشاهدة مباراة منافس النادي الملكي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، غلطة سراي ومضيفه قيصري سبور ضمن منافسات الأسبوع الـ26 من الدوري التركي الممتاز.

وحرص المدرب البرتغالي على متابعة لقاء الفريق التركي من أرضية الميدان من أجل التعرف عن كثب إلى إمكانات الفريق التركي، وذلك تأهباً للموقعة المرتقبة بين ريال مدريد وغلطة سراي ضمن الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وردَّ المدرب البرتغالي بهذه الزيارة على الزيارة التي أجراها فاتح تيريم، المدير الفني لفريق غلطة سراي التركي، والذي حلَّ ضيفاً، السبت الماضي، على ملعب "سانتياغو بيرنابيو" لمتابعة لقاء "الميرنغي" أمام ريال مايوركا ضمن الأسبوع الـ28 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتعدّ هذه هي المرة الثالثة التي يطير فيها مورينهو إلى خارج إسبانيا بغية متابعة مباريات الفرق المنافسة له في دوري أبطال أوروبا من أرضية الملعب، إذ سبق له أن طار إلى مدينة مانشستر الإنكليزية تمهيداً لمواجهته مانشستر سيتي في دور المجموعات، قبل أن يعود إلى نفس المدينة لحضور مباراة خصمه السابق في دور الـ16 مانشستر يونايتد.

وفاجأ مدرب فريق غلطة سراي الجميع قبيل المباراة عندما صعد إلى المدرجات، من أجل الترحيب بالمدرب البرتغالي الذي تربطه به علاقة جيدة منذ مباراة المنتخب البرتغالي والمنتخب التركي في بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2008، إذ تبادلا العناق أمام الجمهور.

كما استغل صانع ألعاب الفريق التركي، الهولندي ويسلي شنايدر، حضور مدربه السابق في إنتر ميلان الإيطالي من أجل إرسال تحية وفاء خاصة للمدرب البرتغالي، إذ أخذ يُشير له بالتحية قبيل انطلاق المباراة، الأمر الذي جعل مورينهو يرد التحية.

وأبدى اللاعب الهولندي خلال المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة، سعادته البالغة بعد رؤيته لمدربه السابق من جديد "إنه أمر رائع ومميز أن أرى مورينهو من جديد، لقد قضينا فترات رائعة معاً، لم أتمكن من رؤيته منذ فترة طويلة".

وسيواجه شنايدر في الثالث من أبريل المقبل مدربه السابق الذي أشرف عليه عندما كان في صفوف إنتر ميلان الإيطالي وساهم بشكل كبير في فوز الفريق بثلاثية تاريخية عام 2010 (الدوري والكأس المحلّيان ودوري أبطال أوروبا)، الأمر نفسه الذي ينطبق على مهاجم الفريق التركي، الإيفواري ديدييه دروغبا، الذي يستعد لمواجهة مدرّبه السابق في تشلسي الإنكليزي.