.
.
.
.

رئيس اتحاد القدم: مصلحة المنتخب السعودي أهم عندي من "الهلال"

عيد: قانوناً وعرفاً وأدباً.. اتحادنا ملزم بتسديد ١٨٠ مليون ريال

نشر في: آخر تحديث:

فوز على الصين وإندونيسيا.. وانعقاد أول جمعية عمومية لاتحاد القدم، وإعلان الميزانية هي أبرز إفرازات الـ"100" يوم الأولى لأول اتحاد قدم سعودي منتخب برئاسة أحمد عيد، الذي يرى أن هناك مفارقات جميلة حدثت خلال هذه الـ"100" يوم: "قضينا فترة جميلة فاز من فيها المنتخب على الصين وإندونيسيا، والتقينا برؤساء الاتحادات الدولية".

ويعتقد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أنهم نجحوا في تنفيذ البرنامج الذي وضع لمباراتي الصين وإندونيسيا، وقال خلال حديثه لبرنامج "في المرمى"، الذي يقدمه الزميل بتال القوس، على قناة "العربية": "وضعنا برنامجاً محدداً لمباراتي الصين وإندونيسيا، وخلال هذه الفترة اخترنا الإسباني لوبيز كارو لقيادة المنتخب، وتم الاختيار بناء على المعطيات الجيدة للمدرب أثناء عمله مع الفئات السنية، والتي أهمها ضم الشباب للمنتخب الأول، إضافة إلى نجاحه في الفترة التي قضاها في تدريب ريال مدريد".

وأكد عيد أن مهمة الجهاز الإداري لم تنته بعد مباراة إندونيسيا "ننتظر التقارير الخاصة بالجهازين الإداري والفني لمناقشتها في اجتماع مجلس الإدارة في السابع من شهر أبريل المقبل وبناء عليه سيتم تقسيم العمل بحسب الأهمية"، نافياً أن تكون مهمة المشرف العام على المنتخب السعودي، سلمان القريني قد انتهت بعد مباراة إندونيسيا "سلمان باق، وقرار تمديد تكليفه سيتم اتخاذه في اجتماع المجلس، وهو كفاءة مميزة، ولن نستغني عنه بهذه السهولة".

ورفض رئيس اتحاد القدم وصف ما حدث بينه وبين رئيس الهلال بـ"المصادمات"، وأوضح: "ليس هناك صدام، ولكن هو مجرد اختلاف في وجهات النظر، ونادي الهلال (إدارته وجماهيره) لكن لهم كل الاحترام، وما أقوم به، يأتي في إطار حرصي على المصلحة العامة للمنتخب، واخترت مصلحة المنتخب على مصلحة كل الأندية، لأنه هو الواجهة الأقوى الآن".

وأضاف: "وجهة نظري تكمن في أن المنتخب يحتاج للدعم بقوة على حساب بعض الأندية ومنها الهلال.. ولا أعتقد أن هناك متضررا كون هدفنا العمل لتحقيق نتيجة إيجابية للوطن".

وفيما يتعلق بديون اتحاد القدم، كشف رئيسه أن الرئاسة العامة لرعاية الشباب "سددت بعض الديون، وتسعى لطلب دعم جديد من الدولة"، متعهداً، خلال حديثه لبرنامج "في المرمى" بتسديد ديون الاتحاد السعودي لكرة القدم والتي تتجاوز (180 مليون ريال) "نحن ملزمون بتسديد الديون قانوناً وعرفاً وأدباً، لابد من تسديد ديون الاندية لأننا شركاء، والمنظومة ستكتمل بالشراكة القوية بيننا".

ورفض حارس أهلي جدة السابق أن يكون لناديه معاملة خاصة كما يتردد في بعض وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي، وقال: "كون أحمد عيد لاعب أهلاوي سابق، هذا لا يعفيني من مسؤولية العمل الجاد في منظومة الاتحاد، وأنا احترم كل الأهلاويين، والأهلي ناد من ضمن "153" نادياً في السعودية".