اسبتعاد طاقم تحكيم لبناني لـ"التحقيق بشأن التلاعب بالنتائج"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استبعد طاقم تحكيم لبناني من قيادة مباراة في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم في سنغافورة حيث تم استجوابهم من قبل المسؤولين عن مكافحة الفساد اليوم الاربعاء.

وجاء في بيان للاتحاد السنغافوري "ان الحكام الثلاثة يقومون حاليا بمساعدة مكتب التحقيقات بشأن الفساد في تحقيقاته".

والحكام الثلاثة هم علي صباخ للساحة والمساعدان علي عيد وعبدالله طالب، وكان من المقرر ان يديروا مباراة مابين تامباينز روفرز السنغافوري مع ايست بنغال الهندي، وقد تم استبدالهم من قبل الاتحاد السنغافوري الذي أخطر نظيره الآسيوي بالأمر.

وتابع بيان الاتحاد السنغافوري استنادا الى وكالة مكافحة الفساد في سنغافورة "أن الحكام المعنيين احضروا الى مكتب التحقيقات بشأن الفساد صباح اليوم"، مضيفا "أن الاتحاد السنغافوري لا يتسامح فيما يتعلق بالتلاعب بالمباريات والفساد في كرة القدم والتي يترتب عليها الايقاف نهائيا من جميع الانشطة الكروية لأي لاعب أو مسؤول ادين في محكمة لجرائم الفساد في اللعبة".

وسجل سنغافورة مع التلاعب بنتائج المباريات والفساد في كرة القدم طويل اذ تعتبر مركزا لمكاتب تدير هذا التلاعب في الكثير من دول العالم، ومنها لبنان الذي ضج قبل بفترة بفضيحة هزت كرة القدم اللبنانية والعربية كشفت عن تورط العديد من اللاعبين بشبكات تعمل على التلاعب بالنتائج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.