أبطال أوروبا: غلطة سراي "يؤدب" ريال مدريد.. ويغادر

دورتموند يحبط مفاجأة ملقة.. في دقيقتين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
9 دقائق للقراءة

لقن غلطة سراي التركي ضيفه ريال مدريد الإسباني درسا قاسيا وأفسد فرحته بالتأهل للمربع الذهبي في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث تغلب عليه 3-2 في إياب دور الثمانية للبطولة.

وتأهل الريال إلى المربع الذهبي للموسم الثاني على التوالي بالفوز 5-3 في مجموع المباراتين حيث سبق له أن تغلب على الفريق نفسه 3-صفر في مباراة الذهاب بمدريد يوم الأربعاء الماضي ليطيح بالفريق التركي خارج البطولة.
وبدا أن الريال أنهى المواجهة مبكرا بعدما سجل مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا في الدقيقة الثامنة ليصبح غلطة مطالبا بالرد عليه بخمسة أهداف لضمان التأهل.

ومع التغييرات الذكية التي أجراها المدير الفني لغلطة سراي فاتح تريم في صفوف فريقه بالشوط الثاني، رد أصحاب الأرض بثلاثة أهداف سجلها الإيفواري إيمانويل إيبوي والهولندي ويسلي شنايدر والإيفواري الآخر ديدييه دروغبا في الدقائق 57 و71 و72.
ورد رونالدو بالهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.
ورفع رونالدو بهذا رصيده إلى 11 هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم بفارق ثلاثة أهداف أمام كل من مهاجم غلطة سراي بوراك يلمز الذي غاب عن لقاء اليوم للإيقاف، ومهاجم برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يلتقي غدا مع باريس سان جيرمان الفرنسي في جولة الإياب بدور الثمانية أيضا.

وبدأ غلطة اللقاء ببعض المناوشات الهجومية التي لم تشكل أي خطورة على مرمى الريال.
وكانت الفرصة الخطيرة الأولى في المباراة من نصيب الريال عندما شن الفريق هجمة مرتدة سريعة أجبرت حارس مرمى غلطة على التقدم أمام منطقة الجزاء لقطع الكرة من أمام جونزالو هيغوين ومنعه من الانفراد ولكنه أهداها إلى الأرجنتيني الآخر آنخل دي ماريا أمام قوس منطقة الجزاء ليسددها دي ماريا بيسراه في اتجاه المرمى الخالي من حارسه ولكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة في حماية الدفاع الذي تركها بعد الاطمئنان على ابتعادها عن المرمى.

وواصل الريال ضغطه في الدقائق التالية حتى نجح رونالدو في تسجيل هدف التقدم للريال مع بداية الدقيقة الثامنة.
وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة مرر منها مسعود أوزيل الكرة إلى مواطنه سامي خضيرة في الناحية اليمنى على حدود منطقة الجزاء ليمررها عرضية زاحفة لم يجد رونالدو أي صعوبة في وضعها داخل مرمى فيرناندو موسليرا بلمسة هادئة في غياب الرقابة الدفاعية تماما وهو على بعد خطوتين فقط من المرمى.

وشعر غلطة بحرج موقفه فاندفع في الهجوم بحثا عن هدف التعادل وبذل الإيفواري ديدييه دروغبا والهولندي ويسلي شنايدر جهدا كبيرا مع حميد ألتينتوب ولكن هجمات الفريق افتقدت للنهاية الدقيقة والفعالية المطلوبة في مواجهة الدفاع اليقظ من قبل الريال.
واستعاد الريال سيطرته سريعا على مجريات اللعب وعاد لفرض هيمنته على أرض الملعب مما ضاعف من عصبية لاعبي غلطة واضطرهم للجوء للخشونة في بعض الأحيان مما أسفر عن إنذار شنايدر في الدقيقة 20.

وفي الدقيقة 24، كاد الريال يعزز تقدمه بهدف رائع اثر هجمة منظمة مرر منها رونالدو الكرة بعقب القدم إلى زميله دي ماريا المندفع على حدود المنطقة ليسددها دي ماريا بمهارة رائعة في الزاوية البعيدة على يسار الحارس موسليرا الذي لمسها بيده بصعوبة بالغة لتخرج الكرة إلى ركنية لم تستغل.

وأجرى البرتغالي المدير الفني للريال جوزيه مورينهو تغييرا اضطراريا في الدقيقة 31 بنزول ألفارو أربيلوا بدلا من الغاني مايكل إيسيان للإصابة.
وواصل الريال هيمنته في الدقائق التالية مع بعض المحاولات الهجومية غير المجدية من غلطة باستثناء الكرة التي سددها شنايدر زاحفة في الدقيقة 37 من حدود منطقة الجزاء ومرت بين أقدام لاعبي الفريقين ثم أمسكها دييغو لوبيز بثبات لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدف نظيف.

مع بداية الشوط الثاني، دفع فاتح تريم باللاعب المغربي نور الدين مرابط بدلا من ألتينتوب لتنشيط دماء الفريق وزيادة القدرات الهجومية للفريق.
ولكن شكل الأداء لم يختلف تماما في بداية هذا الشوط عن الشوط الأول.

وأهدر رونالدو فرصة ذهبية لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 56 عندما مرر إليه أوزيل الكرة عرضية لتصل إليه على بعد ثلاث خطوات من المرمى ولكنه فشل في السيطرة عليها ولعبها بغرابة شديدة إلى جوار المرمى.

وجاء رد غلطة على هذه الفرصة بشكل رائع حيث شن الفريق هجمة سريعة مرر على اثرها ويسلي شنايدر الكرة عرضية داخل منطقة الجزاء ليقابلها إيمانويل إيبوي المندفع بقوة من حدود منطقة الجزاء لتخترق الكرة المرمى على يمين لوبيز الذي لم ير الكرة إلا وهي في الشباك.
ومنح الهدف فريق غلطة سراي ثقة كبيرة فاندفع الفريق في الهجوم وأهدر شنايدر فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 62 عندما وصلت إليه الكرة على مسافة قريبة من المرمى في غياب تام للرقابة ولكنه لعبها خارج المرمى.

وواصل غلطة هجومه حتى نجح شنايدر في استغلال تمريرة البديل صبري ساريوجلو وهيأ الكرة لنفسه على حدود المنطقة ثم سددها قوية زاحفة مرت بين قدمي المدافع الفرنسي رافاييل فاران وسكنت شباك لوبيز في الدقيقة 71.

ولم يمهل غلطة ضيوفه فرصة لإعادة ترتيب الأوراق حيث مرر البديل الآخر نور الدين مرابط الكرة من الناحية اليمنى ليخطفها دروغبا بعقب قدمه وبلمسة سحرية إلى داخل الشباك وسط ذهول لاعبي الريال ليكون الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 72.
وواصل غلطة سراي هجومه بحثا عن مزيد من الأهداف بعدما تجدد أمله في التأهل ولكن الحظ عاند الفريق في أكثر من كرة كما ألغى الحكم هدفا لدروغبا بدعوى التسلل.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، نجح رونالدو في حفظ ماء وجه فريقه بتقليص النتيجة من خلال الهدف الثاني له وللريال ليطلق الحكم بعدها صفارة النهاية.

عاد بوروسيا دورتموند الألماني من بعيد وسجل هدفين في الوقت بدل الضائع للمباراة ليطيح بضيفه ملقة الإسباني من دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالتغلب عليه 3-2 في الوقت بدل الضائع من مباراتهما اليوم بإياب دور الثمانية للبطولة.
وحجز دورتموند مقعده في المربع الذهبي بجدارة حيث فاز 3-2 في مجموع المباراتين بعدما انتهت مباراة الذهاب في إسبانيا يوم الأربعاء الماضي بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1-1 حيث بادر ملقة بالتسجيل عن طريق خواكين في الدقيقة 25 ورد البولندي روبرت ليفاندوفسكي بهدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 40.

وفي الشوط الثاني، سجل البرتغالي إليسيو دوس سانتوس هدفا مثيرا للجدل في الدقيقة 82 بينما أحرز ماركو ريوس هدف التعادل 2-2 في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة قبل أن يضيف زميله فيليبي سانتانا هدف الفوز الثمين في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.
ومع وصول المباراة إلى الوقت بدل الضائع، بدا أن ملقة في طريقه للمربع الذهبي برفقة ريال مدريد وبرشلونة الذي يقترب من حسم تأهله على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي. ولكن دورتموند، الفائز بلقب الدوري الألماني (بوندسليجا) في الموسمين الماضيين، رفض أن يمنح الكرة الإسبانية هذا التفوق في المربع الذهبي وحسم بطاقة التأهل لصالحه في الوقت بدل الضائع للمباراة في انتظار التأهل المرتقب لمواطنه بايرن ميونيخ على حساب يوفنتوس الإيطالي اليوم الأربعاء ليصبح المربع الذهبي صراعا إسبانيا ألمانيا.

ومع بداية الوقت الضائع للمباراة، منح ريوس فريقه هدف التعادل 2-2 ولكن هذا لم يكن كافيا لدورتموند من أجل التأهل.
وبينما حاول ملقة إعادة ترتيب صفوفه بعد هذا الهدف، استقبلت شباك الفريق هدفا مثيرا للجدل عن طريق المدافع فيليبي سانتانا الذي بدا في وضع التسلل. ولكن ملقة سبق له في مباراة البارحة أن استفاد من موقف مشابه حيث بدا لاعبه إليسيو متسللا عندما سجل الهدف الثاني للفريق.
وخاض ملقة المباراة بثقة بالغة رغم احتشاد أكثر من 65 ألف مشجع في المدرجات.

وفشل لاعبو دورتموند في إيجاد المساحات اللازمة للضغط على الضيوف وتسجيل الأهداف.
وكانت الفرصة الأولى في المباراة من نصيب ليفاندوفسكي ولكنه لعب الكرة فوق العارضة في الدقيقة 16 قبل أن يحرز خواكين هدف التقدم لملقة ويضاعف من صعوبة المواجهة على أصحاب الأرض.
وجاء الهدف بعدما فشل دورتموند في تشتيت الكرة ومررها إسكو لزميله خواكين الذي اجتاز المدافع مارسيل شميلتزر وسدد من خارج حدود منطقة الجزاء الكرة زاحفة على يسار رومان فايدنفيلر حارس دورتموند.
وبذل دورتموند جهدا كبيرا في الدقائق التالية حتى نجح ليفاندوفسكي في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 40 ليكون السادس له في عشر مباريات خاضها بدوري الأبطال هذا الموسم.

وتلقى ريوس تمريرة رائعة من ماريو جويتزوه خارج منطقة الجزاء ثم مررها إلى ليفاندوفسكي المنطلق بقوة ليعبر المهاجم البولندي الحارس ويلي بمهارة فائقة قبل أن يسدد الكرة في المرمى ليكون هدف التعادل.
ووصلت الكرة على رأس خواكين من ضربة حرة ضربها في اتجاه المرمى ولكنت فايدنفيلر تصدى لها ببراعة قبل نهاية الشوط الأول مباشرة.

وتألق الحارس مجددا في بداية الشوط الثاني ليتصدى لضربة راس أخرى من خواكين كما تصدى في الدقيقة 70 لتسديدة صاروخية أطلقها جيرمي تولالان.

وفي المقابل تصدى الأرجنتيني ويلي حارس ملقة لفرصتين خطيرتين لدورتموند الأولى بتسديدة من ريوس حولها الحارس إلى جوار القائم والثاني من ماريو جويتزه.

ونال دورتموند العقاب على هذه الفرص التي أهدرها عبر شوطي المباراة حيث شن ملقة هجمة سريعة من ناحية اليسار ومرر إسكو الكرة إلى جوليو بابتيستا الذي مرر الكرة بدوره إلى لاعب الوسط البرتغالي إليسيو ليلعبها إلى داخل المرمى الخالي من حارسه.
ولكن دورتموند رد بقوة في الوقت بدل الضائع بهدفين حقق بهما الفوز الثمين وأعاد إلى الأذهان ذكريات فوز مانشستر يونايتد الإنكليزي على بايرن ميونيخ الألماني في نهائي البطولة عام 1999 ببرشلونة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.