إنجلترا تقر "عين الصقر".. وإسبانيا تقترب.. وإيطاليا تستبعد

سيختفي جدل السؤال: "هل تجاوزت خط المرمى أم لا؟"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

أقر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ورابطة الأندية الإنجليزية، رسمياً، تطبيق تقنية خط المرمى المعروفة بـ"عين الصقر" التي تحدد ما إذا كانت الكرة قد تجاوزت خط المرمى أم لا، وذلك ابتداء من الموسم المقبل.

وفي الوقت الذي سيكون فيه الدوري الإنجليزي أول دوري في العالم يطبق هذه التقنية، فإن الاتحاد الإسباني أعلن أنه اقترب كثيراً من السير على خطى تطبيق هذه التقنية خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، في حين استبعد الاتحاد الإيطالي فكرة تطبيقها في مسابقاته.

وكان الاتحاد الإنجليزي والرابطة قد أعطيا الموافقة بشكل رسمي على تطبيق تقنية عين الصقر، وذلك بعد موافقة "فيفا" الذي قام بإدخال التكنولوجيا في مسابقاته، بدءاً من الموسم الماضي خلال كأس العالم للأندية وسيطبقها خلال كأس القارات المقبلة.

وتعتمد تقنية "عين الصقر" على كاميرا دقيقة تعطي إشارة لحكم المباراة في غضون ثانية فقط من عبور كرة القدم لخط المرمى، الأمر الذي سيتيح للحكم اتخاذ القرار مباشرة باحتساب هدف من عدمه.

واعتبر القائمون على الكرة الإنجليزية أن تطبيق تقنية "عين الصقر" في المسابقات الكروية هو أمر لا مفر منه، وسيفيد اللعبة كثيراً، كما أنه سيقلل من الأخطاء الكارثية التي تقع على كاهل الفرق بسبب عدم احتساب هدف من عدمه، أو دخول الكرة لخط المرمى أم لا.

وتستخدم تقنية "عين الصقر" في مسابقات رياضية عدة غير كرة القدم، ككرة المضرب والبيسيول، حيث حققت نجاحات كثيرة منذ استخدامها.

وسيبدأ الاتحاد الإنجليزي رسمياً تطبيق تكنولوجيا خط المرمى في مباراة الدرع الخيرية التي تجمع عادة في بداية كل موسم بين بطل الدوري الإنجليزي وبطل كأس الاتحاد الإنجليزي، وذلك في منتصف شهر أغسطس المقبل، مع العلم أنه سيتم تركيب كاميرات "عين الصقر" في استاد ويمبلي و20 ملعباً تابعاً لأندية الدوري الممتاز حال التصديق على استخدامها.

أما إسبانيا فقد اقتربت من استخدام تقنية مراقبة خط المرمى بشكل كبير حين أعلن رئيس رابطة أندية الدوري الإسباني فرانسيسكو روكا أن تكنولوجيا خط المرمى ستدخل حيز التنفيذ في إسبانيا خلال عامين أو ثلاثة أعوام على أكثر تقدير.

وقال روكا خلال حديثه في أحد المؤتمرات الرياضية المتخصصة إن بلاده لن تطبق تلك التقنية بسرعة مثلما سيتم تطبيقها في الدوري الإنجليزي، موضحاً في الوقت نفسه أنه يؤيد استخدام تلك التقنية.

وكشف روكا أن بلاده تمتلك نظاماً يستطيع القيام بذلك - توجد الكثير من الكاميرات في الملاعب الإسبانية - وتراقبه الرابطة، حيث سيتم تطويره لتحقيق الهدف المنشود خلال عامين إلى ثلاثة على الأكثر.

وأشار رئيس رابطة أندية الدوري الإسباني إلى أن إدخال التكنولوجيا في الكرة الإسبانية لن يقتصر على خط المرمى فحسب، بل سيتعداه لاستخدامه في تحديد حالات التسلل أيضاً التي يثار الجدل عليها بشكل كبير.

من جانبه، اعتبر رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، جيانكارلو أبيتي، أن استخدام تقنية خط المرمى ليس ضرورياً في الدوري الإيطالي، موضحاً أنه لم يشاهد حتى الآن أي احتياج حقيقي لمثل هذه التقنية في ملاعب بلاده.

وقال أبيتي في تصريحات صحافية إن حكام كرة القدم في الدوري الإيطالي نجحوا في إدارة المباريات بشكل لافت منذ بداية الموسم، وشخّصوا بدقة كل الحالات من هذا القبيل.

وأشار إلى أنه لم يحدث أي خطأ من الحكام أو مساعديهم في الحالات التي تجاوزت الكرة فيها خط المرمى، خصوصاً مع إضافة حكم مساعد إضافي عند كل مرمى.

يذكر أن الدوري الإيطالي شهد الموسم الماضي حالة من الجدل الكبير بعدما فشل الحكم في متابعة تسديدة لاعب ميلان سولي مونتاري دخلت مرمى حارس يوفنتوس بوفون، حيث لم يحتسب هدفاً صحيحاً لميلان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.