.
.
.
.

دوري زين.. بين الفتح والكأس هزيمة الأهلي

الإثارة تُوفر ليوم الأحد.. الأنظار كلها صوب الأحساء

نشر في: آخر تحديث:

لا يفصل فريق الفتح متصدر الدوري السعودي للمحترفين والفوز بكأس زين سوى الفوز على الأهلي في قمة مباريات الجولة 24 والتي انطلقت أول من أمس الجمعة بفوز النصر على الشعلة 2-1 وتعادل الوحدة مع الرائد 1-1.. وهو ما أكد رسميا هبوط الوحدة لدوري الدرجة الأولى الموسم المقبل، واستكملت مباريات الجولة أمس السبت بلقاء وحيد جمع التعاون مع هجر في مباراة مصيرية للفريقين لتجنب مصير الوحدة وانتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين، ليبقى الحال على ماهو عليه التعاون في المركز الـ12 برصيد 17نقطة، وهجر في المركز الـ13 برصيد 16نقطة، وتأجل معرفة الهابط الثاني للمرحلتين المقبلتين، وتختتم الجولة غدا بلقاءات الفتح مع الأهلي، والهلال مع الفيصلي، والشباب مع الاتفاق، والاتحاد مع نجران.


وستتركز كل الأنظار صوب ملعب الأمير عبدالعزيز بن جلوي في الأحساء، حيث ينتظر الفتح حسم لقب الدوري ليكون سابع فريق سعودي يفوز باللقب الأهم.. بعد احتكار أندية الهلال والاتحاد والنصر والشباب والاتفاق والأهلي اللقب منذ انطلاق البطولة، كما سيوقف احتكار الثلاثي الهلال والاتحاد والشباب لبطولة الدوري منذ موسم 1996.


ولن تكون مهمة رفاق ألتون خوزية سهلة؛ لأنهم سيواجهون خصما منتشيا بثمانية أهداف سجلها في آخر مباراتين له في دوري أبطال آسيا، ولكن عدم تحقيقهم للفوز لا يعني سوى تأخير أفراحهم الرسمية قليلا، فالفوز على الاتفاق أو الوحدة أو التعادل معهما سيكون كافيا ليكون سفير الأحساء سابع الأبطال.. ولكن لاعبي النموذجي يؤكدون أنهم سيواصلون نغمة الانتصارات دون توقف لحسم اللقب في المباراة المرتقبة وسط جماهيرهم لأنه سيعطي للفوز طعماً أخر.



أهمية كبيرة


يدرك التونسي فتحي الجبال مدرب الفتح أهمية المباراة بالنسبة لفريقه لحسم اللقب بين جماهير "المبرز", وشدد على جاهزية أولاده لهزيمة الأهلي، وإن كان يعترف أن المهمة لن تكون سهلة، وقال في مؤتمر صحافي: "المباراة الأخيرة لنا على أرضنا لذا لدينا رغبة قوية للفوز وحسم لقب الدوري في الأحساء، ونتوقع حضورا جماهيريا كبيرا".. وأضاف :"ظهر الأهلي بشكل أفضل في الدور الثاني وكذلك في مبارياته الأخيرة بدوري أبطال آسيا ،وأصبح يقدم مستويات قوية مع مدربه الكرواتي الكسندر اليكس.. وظهر بشكل رائع في الآونة الأخيرة وأصبح فريقا شرسا هجومياً ، إلا أننا لدينا رغبة كبيرة في حسم نقاط المباراة الثلاث، وهذا ما لمسته في عيون اللاعبين الذين لديهم رغبة كبيرة في التتويج باللقب".


وأكد المدرب الذي قاد الفتح لـ"18" انتصارا في الدوري و4 تعادلات مقابل خسارة واحدة أنه لا يخشى أي شيء في مباراته المهمة، وأضاف: "لا أخشى على اللاعبين من أي عوامل سوى أن يكون الجميع حاضرا في المباراة ذهنياً ونفسياً فقط".


فيما قال الكونغولي دوريس سالمو هداف الفريق :"نملك الرغبة الكبيرة في حصد النقاط التي نعلم بأنها لن تأتي بسهولة؛ لأننا سنلعب أمام فريق قوي يقدم مستويات قوية ومن هنا أدعو جميع الجماهير الفتحاوية تقف معنا وتساندنا في هذه المباراة فنحن بحاج لمساندتهم في تلك المباراة".

وعمد الجبال خلال فترة التوقف على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها خلال مباراته الاخيرة مع هجر، كما انه منح لاعبيه راحة يومين للمحافظة على المخزن اللياقي، وعمد الى تكثيف الحصص التكتيكية واللعب السريع مستغلا سرعة خط الوسط وإيجاد الحلول في الوصول إلى مرمى الخصم عبر العمق.

وفي المقابل يسعى الأهلي الخامس بـ42 نقطة للفوز للاقتراب أكثر من النصر الرابع والشباب الثالث اللذين لا يبتعدان عنه ألا بخمس نقاط فقط.. من أجل ضمان اللعب في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.. وهو يسعى لتعويض خسارته المفاجئة في الجولة الماضية أمام الرائد 1-2.


ويعيش الأهلي أفضل حالاته الفنية خصوصا في ظل جاهزية الكولومبي خايرو بالومينو والعماني عماد الحوسني اللذين سيشكلان قوة إضافة في المحور الدفاعي والهجوم، وأكدا ذلك بفوزين متتالين على سيباهان الإيراني برباعية في كل مرة.



فرصة أخيرة


في بقية مباريات اليوم يسعى الهلال الثاني بـ51 نقطة للفوز على الفيصلي على أمل تعثر الفتح اليوم، وهو ماقد يجدد آماله في الفوز باللقب، ولكن الهلاليين لا يعولون كثيرا على ذلك وينوون إراحة لاعبيهم المرهقين وإدخارهم لدوري أبطال آسيا.. ولكن لن يهملوا فرصة قد تفتح لهم أبواب البطولة مجددا.


في المقابل يدخل الفيصلي المباراة في المركز الحادي عشر بـ21 نقطة ويسعى للفوز للابتعاد عن شبح الهبوط والتأهل لبطولة خادم الحرمين الشريفين التي يشارك بها الثمانية الاوائل في الدوري.

أما الشباب الثالث بـ47 نقطة فيسعى لتثبيت قدميه في المركز الثالث الذي سيؤمن له مقعدا في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل على حساب الاتفاق السادس بـ34 نقطة.


وفي الوقت ذاته يحاول الاتحاد السابع بـ30 نقطة تجاوز الهزات العنيفة التي تعصف بالنادي مؤخرا على حساب نجران التاسع بـ25 نقطة.