.
.
.
.

مارادونا: لن نسمح لـ"أميركا" أن "تدوسنا" ثانية

زار قبر "تشافيز" .. وانتقد الولايات المتحدة الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

زار لاعب كرة القدم الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا قبر صديقه الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز الجمعة، وحث الفنزويليين على انتخاب الرجل الذي اختاره الرئيس السابق.

ويستعد الفنزويليون لطي صفحة ما بعد هوغو تشافيز خلال الانتخابات الرئاسية التي تجري الأحد في فنزويلا، حيث يعتبر نيكولاس مادورو الذي اختاره الرئيس قبل وفاته لتولي القيادة، الأوفر حظاً بالفوز في منافسة زعيم المعارضة هنريكي كابريلس.

ولا تزال ذكرى الزعيم اليساري في أميركا اللاتينية الذي توفي بسبب إصابته بالسرطان في 5 مارس الماضي، تخيم على الحملة الانتخابية الخاطفة التي شهدت تبادلاً لاتهامات في بلد منقسم جداً بعد 14 عاماً من "الثورة الاشتراكية" والغارق في الأزمة.

وارتدى مارادونا قميصا أبيض اللون واضعاً أقراطاً ماسية في أذنيه، ودعا الفنزوليين إلى انتخاب مادورو لمتابعة إرث الرئيس الراحل.

وقال مارادونا للتلفزيون الرسمي بعد زيارته القبر الرخامي في ثكنة عسكرية قديمة على إحدى تلال العاصمة: "تابعوا النضال. لم يعد هنا جسدياً لكننا سنتابع مع نيكولاس، سنتابع الإرث بعدم السماح لأنفسنا أن نداس من قبل أي شخص، في صناديق الاقتراع الأحد، يجب أن يعيد الناس تأكيد أفكار تشافيز من خلال نيكولاس".

ومنح مارادونا، بطل العالم 1986، قميص المنتخب الأرجنتيني لمادورو معبراً عن أسفه واعتذاره لعائلة تشافيز لعدم تمكنه من حضور جنازته.

وقال: "لقد منحني الصداقة، وحكمة سياسية رائعة .. هوغو تشافيز غير الطريقة التي يفكر بها أهل أميركا اللاتينية، لأننا كنا قد استسلمنا للولايات المتحدة طوال حياتنا .. زرع في رؤوسنا فكرة أنه يمكننا السير بمفردنا".

وأثار ظهور مادورو مع ماردونا احتجاجات المعارضة التي أشارت إلى انتهاء الحملة الرسمية أول من أمس الخميس