.
.
.
.

مدرب تشلسي: شوارع لندن .. أهم من مدرجات "ستامفورد بردج"

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر المدير الفني لتشلسي الانجليزي رافائيل بينتيز بأن الحفاوة التي يلقاها من الجماهير أثناء تجوله في شوارع لندن، أهم بكثير من الانتقادات والعبارات المعادية التي يشاهدها في مدرجات ستامفورد بردج (الملعب الرئيسي لتشلسي).

وقال بينتيز في حديث صحافي أبرزته صحيفة "الدايلي ميل" أنه يجد أسلوبا لطيفا ولبقا من شريحة كبيرة من سكان لندن في الشوارع والأماكن العامة التي يرتادها، مؤكدا أن هذا الأمر يوحي إليه بأنه شخص محبوب من قبل الكثيرين.

وأوضح المدير الفني لتشلسي أن اللافتات والعبارات المنددة به والتي تنتشر في كل مباراة من مباريات تشلسي في مدرجات الملعب الرئيسي للفريق "لا تعبر عن رأي الشارع اللندني، لأنني حققت الكثير من الانجازات للفريق في الفترة الأخيرة"، مؤكداً أن ما يتردد في وسائل الاعلام بصفة يومية عن تدني شعبيته في لندن، وسوء علاقته بجمهور تشلسي "لا أساس له من الصحة وإنما ينبع من فئة قليلة من جماهير النادي اللندني".


وتابع: "أحظى بمعاملة رائعة من جانب الجماهير في الشوارع .. وألاحظ هذا الترحاب والتشجيع في وجوههم .. حتى أن البعض منهم يطالبونني بعدم الانصات للانتقادات الموجهة ضدي".

وطالب بينتيز الذي عُين مدربا مؤقتاً لتشلسي في نوفمبر الماضي من وسائل الاعلام عدم الاهتمام باللافتات التي ترفع على الدوام في ملعب ستامفوردبردج، معترفا بأنه تحدث في فترة سابقة بلهجة حادة ضد هؤلاء الذين ينتقدونه بتلك اللافتات.

وحقق تشلسي نتائج لافتة في الشهرين الماضيين تحت قيادة بينتيز، حيث يحتل المركز الثالث في الدوري الانجليزي، وينافس بقوة في الأدوار المتقدمة في كأس الاتحاد الانجليزي والدوري الأوروبي.

يذكر أن بينتيز كان قد أعلن الشهر الماضي أنه سوف يرحل عن النادي الانجليزي نهاية الموسم الجاري، وذلك بعد الانتقادات الجماهيرية المتواصلة ضده ومطالبة الجماهير بضرورة الاستغناء عنه والتعاقد مع البرتغالي مورينهو.