.
.
.
.

"12"مشجعاً .. يتسببون في أزمة بين البرازيل وبوليفيا

اتهمهم القضاء بـ"القتل العمد"

نشر في: آخر تحديث:

طالبت البرازيل السلطات القضائية في بوليفيا بإطلاق سراح"12" مشجعاً لفريق كورينثيانز محتجزين في أحد سجون مدينة أورورو البوليفية منذ اتهامهم بالمشاركة في قتل المشجع البوليفي كيفن بيلتران"14"عاماً في 20 فبراير الماضي.


ولقي "بيلتران" حتفه بسبب صاروخ ناري "شمروخ"ألقي عليه خلال تواجده في مدرجات استاد "خيسوس بيرموديز" بمدينة أورورو أثناء مباراة سان خوسيه البوليفي أمام كورينثيانز البرازيلي ضمن كأس ليبرتادوريس حيث وجه مكتب المدعي العام في أورورو اتهاماً إلى المشجعين البرازيليين الـ"12"بارتكاب جريمة "القتل العمد".
وأبدى الدبلوماسي المكلف بالمفاوضات البرازيلية في بوليفيا إدواردو سابويا استياءه من تأخر السلطات القضائية في بوليفيا في عملية التحقيقات والكشف عن نتائجها.

وقال للصحافيين: "المفاوضات تجرى حالياً مع السلطات القضائية في بوليفيا لإطلاق سراح المحتجزين"مؤكداً أن الشرائط المصورة والموجودة فعلياً تظهر بوضوح أن المسؤول عن قتل "بيلتران"هو مشجع برازيلي آخر في سن المراهقة وأنه اعترف بالجرم بعد عودته إلى البرازيل.

وأضاف: "نشعر بالأسى لاحتجاز المشجعين الـ"12" في السجن لمدة شهرين ونعتبر ذلك أمراً مبالغاً فيه"|.